fbpx
أسواق

إطلاق “إف 5 يوث”

طرحت شركة «أوبو» للإلكترونيات، النسخة الجديدة من هاتفها «إف 5» الموجهة إلى المستخدمين الشباب وهواة التقاط صور «السيلفي»، تحت اسم «أوبو إف 5 يوث»، وذلك بسعر جديد يلبي احتياجات الفئة المستهدفة.
ويأتي الهاتف الجديد بسعر لا يتجاوز 2899 درهما، إذ يعتبر أول نموذج بشاشة «فول أش دي» ضمن هذه الفئة من الأسعار، كما يتوفر على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي المتطورة للتعرف على الجمال، والتي تستشعر نوع ولون البشرة وجنس وعمر جميع الأشخاص، إضافة إلى تحليل ظروف الإضاءة عن طريق الرجوع إلى صور و وجوه أخرى، انطلاقا من قاعدة شاملة لبيانات الصور، بهدف منح المستخدمين من الجيل الجديد فرصة الحصول على أجمل صورة «سيلفي» على الإطلاق.
ويتوفر هاتف “إف 5 يوث” على كاميرا أمامية بدقة 16 ميغابكسل، مع فتحة إف 2.0″، وكاميرا خلفية بدقة 13 ميغابكسل، فيما تمنح شاشته البالغ قياسها 6 بوصات متعة بصرية. وبهذا الخصوص، قال أندي شي، مدير العلامة التجارية لـ”أوبو” في منطقة إفريقيا والشرق الأوسط، “نحن نركز دائما على تقديم أفضل تجربة للتصوير الفوتوغرافي وصور السيلفي للمستخدمين المغاربة. ونعتقد أن الشباب من هذا الجيل الجديد يصرون على توفرهم على هاتف ذكي يمثلهم، وينسجم مع شخصيتهم الحداثية”.
ويحوي الجهاز نظام «كولور أو إس 3.2»، مع ذاكرة حية بسعة 3 جيغابايت، إضافة إلى 32 جيغابايت في الذاكرة الميتة (روم)، ما يتيح تجربة استخدام أكثر سلاسة. كما أن الهاتف مزود ببطاقتي «نانو» و»تي إف»، فيما تستهلك وحدة المعالجة المركزية ثمانية النواة طاقة وتنتج حرارة أقل، فيما توفر سرعة أداء أعلى، إذ تسمح بالرفع من سرعة الأداء بنسبة 20 % على الأقل، وتخفض استعمال الطاقة بنسبة 10 %.
نصائح:

تطبيق لتعلم اللغات

يعتبر تطبيق «ديولنغو» من الوسائل البسيطة لتعلم أساسيات أي لغة جديدة، إذ يتيح تعلم أكثر من 25 لغة بشكل مجاني.
وللاستفادة من هذا التطبيق، يتعين على المستخدم التقيد بوضع هدف يومي يساعد على تحسين جودة التعلم، وذلك من خلال حضور درس واحد يوميا، فيما يساعد البرنامج أيضا، على التخلص من بعض الصعوبات اللغوية والنحوية، خصوصا ما يتعلق بالخلط بين المذكر والمؤنث، وبين المفرد والجمع.
وللحصول على أقصى استفادة أثناء تعلم لغة جديدة في التطبيق، يجب على المستخدم القراءة بشكل حذر، والانتباه إلى ما يقدمه التطبيق من معلومات، بالإضافة إلى فهم السؤال الذي يقوم التطبيق بطرحه، كما يتعين عليه أيضا، عدم الانتقال إلى تطبيقات أخرى أثناء البدء بالدرس الخاص به، لأنه بمجرد قيامه بعملية الانتقال، سيفقد التقدم الذي أحرزه ضمن الدرس.
ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى