fbpx
الرياضة

أملنا كبير في الألعاب الأولمبية

محمد المصباحي مدرب المنتخب النسوي للملاكمة قال إن الدوريات المقبلة ستشهد تألق البطلات المغربيات

قال محمد المصباحي، مدرب المنتخب النسوي للملاكمة، إن النتائج المحققة في صربيا خلال الدوري الدولي، تدل على أن الملاكمة بالمغرب تسير في الطريق الصحيح، مضيفا أن التهييء أعطى ثماره ضد منتخبات قوية. وأوضح المصباحي، وصيف بطل العالم سنة 1992 بالدنمارك، وصاحب الميدالية البرونزية

سنة 1995 ببطولة العالم ألمانيا وبطل المغرب ثماني مرات، أن المعسكرات التي يقيمها المنتخب أظهرت مدى قوة الملاكمات ورغبتهم في تحقيق النتائج الجيدة. وبخصوص حظوظ المغرب في الألعاب الأولمبية قال « هناك أمل كبير في التأهل إلى الألعاب الأولمبية، كما أن أملنا كبير في الملاكمة حسناء لشكر في وزن 60 كيلوغراما، التي شاركت خلال الفترة الماضية في خمسة دوريات دولية وفازت بخمس ميداليات ذهبية، للفوز بميدالية خلال الألعاب الأولمبية المقبلة لندن 2012».

التعليق على نتائج صربيا؟
النتائج المحققة في صربيا تدل على أن المنتخب الوطني يسير في الطريق الصحيح وتشرف الملاكمة المغربية، رغم أن جل الملاكمات مبتدئات لكن أصبح لهن الآن مكانة في خريطة الملاكة العالمية، وأعتقد أن التهييء أعطى ثماره ضد منتخبات لها باع طويل في الملاكمة كروسيا وإيطاليا وفرنسا، وهذا الأمر يبشر بالخير ويدل على أننا قريبون من الأولمبياد.

هل حققت المعسكرات المغلقة دورها؟
المعسكرات أعطت الدليل على أن العمل الجاد يمكن أن يكون السر وراء النتائج الإيجابية، لقد اتفقت مع مسؤولي الجامعة الملكية المغربية للملاكمة على مجموعة من الأهداف بعد أن وافقوا على قيامنا بمجموعة من المعسكرات، وأعتقد أن الأمور الآن تسير بشكل جيد.

أين ستكون المشاركات المقبلة؟
في فبراير المقبل ببلغاريا ودوري بولونيا في مارس المقبل، والدوري الدولي بالصين بداية أبريل، إضافة إلى بطولة العالم بالصين المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية خلال الفترة الممتدة من 21 ماي إلى 3 يونيو المقبلين.
وبعد ضمان الحضور في الألعاب الأولمبية سيسافر المنتخب الوطني بداية يونيو إلى بورتوريكو للمشاركة في الدوري الدولي المفتوح، وبعدها إلى فنزويلا.
ولن نتمكن من المشاركة في الدوري الدولي للتشيك شهر مارس المقبل بسبب تزامنه مع فعاليات بطولة إفريقيا التي ستحتضنها العاصمة المصرية القاهرة من 23 إلى 31 مارس المقبل.

ماهي حظوظ الملاكمات المغربيات في هذه الدوريات؟
أعتقد أن المشاركة الأخيرة أظهرت أنه سيكون لنا مكان ضمن الكبار، رغم أنه ينتظرنا عمل كبير وجاد لتطوير الأداء العام للملاكمات.

وبالنسبة إلى الألعاب الأولمبية؟
هناك أمل كبير في التأهل إلى الألعاب الأولمبية، كما أن أملنا كبير في الملاكمة حسناء لشكر في وزن 60 كيلوغراما، التي شاركت خلال الفترة الماضية في خمسة دوريات دولية وفازت بخمس ميداليات ذهبية، للفوز بميدالية خلال الألعاب الأولمبية المقبلة لندن 2012.

ما السر وراء هذا التألق خلال دوريات كازاخستان وصربيا؟
العمل الجدي، لقد ركزت على الانضباط والالتزام والأخلاق والجدية، ما جعلني أكون ملاكمات من المستوى العالي.

أجرى الحوار: أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى