fbpx
اذاعة وتلفزيون

مناقشة التعددية السياسية في وسائل الاتصال بفاس

60 مشاركا يمثلون 25 بلدا فرنكفونيا من أوربا وأمريكا وإفريقيا والعالم العربي

تنظم الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري التي تتولى حاليا رئاسة الشبكة الفرنكفونية لهيآت ضبط الاتصال، وبشراكة مع المنظمة الدولية للفرنكفونية، ندوة موضوعاتية حول «تدبير التعددية السياسية في وسائل الاتصال السمعي البصري خلال الفترة العادية والفترة الانتخابية»، وذلك يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين بفاس. وأشار بلاغ صادر عن الهيأة أن الندوة تهدف إلى أن تكون محطة تفكير مشترك حول مختلف أشكال تدبير التعددية السياسية بترسانتها المعيارية وآلياتها العملية الأساسية.
كما تسعى إلى تمكين المشاركين من التعرف على التجارب الأساسية للهيآت أعضاء الشبكة في ما يتعلق بتقنين التعددية، على أساس أن تكون فرصة أيضا لعرض التجربة المغربية ومناقشة الانشغالات المشتركة لهيأة التقنين ومتعهدي الاتصال السمعي البصري والشركاء المؤسساتيين والباحثين في مجال تدبير التعددية السياسية في الفترة العادية والفترة الانتخابية.
ويحضر هذه الندوة حوالي 60 مشاركا يمثلون 25 بلدا فرنكفونيا من أوربا وأمريكا وإفريقيا والعالم العربي، من بينهم 15 رئيسا لهيآت أعضاء بالشبكة إلى جانب ممثلي بعض الوسائل السمعية البصرية لدول فرنكفونية.
وتتوزع أشغال هذه الندوة على محورين: تدبير وتتبع التعددية السياسية خلال الفترة العادية من جهة، وخلال الفترة الانتخابية من جهة ثانية، على أساس أن تخصص ثلاث جلسات لمناقشة كل محور: الترسانة المعيارية للتعددية، والآليات التقنية لتتبع التعددية، والطرق العملية لتدبير التعددية من طرف متعهدي الاتصال السمعي البصري.
وتجدر الإشارة، إلى أن تنظيم هذه الندوة يأتي في إطار الأنشطة التي تقوم بها الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري بصفتها رئيسة للشبكة الفرنكفونية لهيآت ضبط الاتصال تنفيذا لمخطط عملها 2010-2011 . كما تمت المصادقة عليه خلال المؤتمر الأول لرؤساء الشبكة المنعقد بمراكش في نونبر 2009 الذي حدد موضوع التعددية في مختلف تمظهراتها كانشغال مركزي ومشترك بين كل الهيآت الفرنكفونية لتقنين الاتصال السمعي البصري.

جمال الخنوسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق