fbpx
حوادث

بيدوفيل فاس يطلب المساعدة القضائية

أخر قاضي التحقيق بالغرفة الأولى باستئنافية فاس، صباح أول أمس (الاثنين)، التحقيق التفصيلي مع بيدوفيل فرنسي هتك عرض 4 طفلا تتراوح أعمارهم بين 9 سنوات و13 سنة، لمراسلة نقابة المحامين لتعيين محام للدفاع عنه في إطار المساعدة القضائية بعدما التمس ذلك لعجزه عن تأمين دفاع للنيابة عنه.
وحدد صباح الأربعاء المقبل، تاريخا للتحقيق مع المتهم المعروف بلقب “عبد الله الكاوري”، وكان مواظبا على حضور ليال صوفية تقيمها زاوية بشرق المملكة، معتقل بسجن بوركايز منذ نحو شهر، بعد تعذر ذلك في جلستين سابقتين لتمكينه من حقه في الدفاع ولتعيين مترجمة لأقواله.
ولم يستمع القاضي للمتهم مكتفيا بأخذ أقوال الضحايا الأربع بحضور أولياء أمورهن، إذ سردن تفاصيل ما تعرضن إليه، فيما انتصب محامون حقوقيون للدفاع عنهن، بعد انتصاب الجمعية المغربية لمناهضة العنف والتشرد وقافلة نور الصداقة، طرفا مدنيا، فيما لم يظهر لرئيسة جمعية “ما تقيش ولادي” أثر. وتخلفت أم ضحية عن الحضور لثاني مرة، قبل تدخل مسؤولة جمعوية اتصلت بها لإقناعها بالحضور، فيما لم ترض محاولة الأم التراجع عن شكايتها ضد المتهم الرئيسي في نهاية عقده السادس، متتبعين للملف استنكروا تلفظها بكلام ناب أثناء مغادرتها المحكمة، دون أن يستسيغوا سبب ذلك.
واستغربت أسماء القبة رئيسة الجمعية المغربية لمناهضة العنف والتشرد تصرف أم الضحية وإصرارها على التراجع وعدم الحضور، مؤكدة “لن نقبل بذلك، لأن حق الطفلة يجب ألا يضيع بقرار من أمها”، متسائلة إن كان في الأمر ابتزاز أو تدخلات، عكس ما عليه الأمر من تشبث باقي الأسر بحقها.
ولم تنظم تزامنا مع مثول البيدوفيل، أي وقفة تضامنية مع الطفلات على غرار جلستين سابقتين للتحقيق، لدوافع أمنية في الوقت الذي حضرت ممثلات الجمعيتين ودفاعهما، مؤازرين للضحايا اللائي ينتمين إلى أسر فقيرة تعيش على مدخول التسول، وبينها أم مريضة.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى