fbpx
أســــــرة

الأكل النباتي … الأطفال الأكثر تضررا

الرمضاني قال إن له مزايا ومن مضاعفاته الإصابة بفقر الدم
أكد عبد الخالق الرمضاني، اختصاصي في التغذية، أن النظام الغذائي النباتي نظام صحي ومتكامل، لكن بشرط أن يتم اعتماد الطريقة الصحيحة في التغذية، مع العلم أن الأشخاص الذين يتبعون التغذية النباتية عرضة لمضاعفات صحية، بسبب نقص بعض الفيتامينات التي توجد فقط في المنتوجات الحيوانية. وأوضح الرمضاني في حوار مع «الصباح» أن الاقتصار على استهلاك المواد النباتية يسبب مشاكل صحية خطيرة بالنسبة إلى الأطفال، مقترحا بعض النصائح لنظام غذائي نباتي صحي. في ما يلي تفاصيل الحوار:
< بداية من هم النباتيون؟
< النباتي عبارة عن توجه يعتمد على المنتوجات الغذائية ذات المنشأ النباتي، من خلال الابتعاد عن تناول جميع أنواع اللحوم، إذ يقومون باستثناء الأغذية ذات المصدر الحيواني من دواجن وأسماك وفواكه البحر. وفي الواقع توجد تصنيفات عديدة للنباتيين، منهم النباتي التام أو الخالص وهو الشخص الذي يستبعد أي منتوج غذائي حيواني، ويرفض أي شكل من الأشكال التي يرى فيها استغلالا للحيوانات إلى درجة أنه أصبح توجها فكريا في الحياة. فضلا عن شبه النباتي، وفيه أنواع كثيرة منها النباتي الذي لا يأكل اللحوم والأسماك والدجاج لكنه يستهلك الألبان فقط أو البيض لوحده، والنباتي الذي لا يتناول البيض أو الحليب ومشتقاته.

< ما هي الأسباب التي تجعل الشخص العادي يتحول إلى نباتي؟
< التغذية النباتية توجه فكري ليس بالجديد في السنوات الأخيرة، بل عرف منذ الإغريق بحكم أنه اعتبر لدى العديد من الشخصيات التاريخية مذهبا غذائيا إن صح القول مثل غاندي وأينشتاين ودافينشي، لأنه في نظرهم يمكن من تجنب العديد من المشاكل الصحية التي تؤرقهم. صحيح أن الهدف الأساسي هو الوقاية من الأورام السرطانية والمعضلات الصحية، لكن ما يلاحظ على بعض النباتيين هوسهم بتجنب أكل أي مادة يحتمل أن مصدرها حيواني، إلى أن صار لديهم «تشدد» في النظام الغذائي.

< ما هي مزايا التغذية النباتية؟
< بطبيعة الحال، التغذية النباتية حسب المعطيات العلمية التي أتوفر عليها، لها إيجابيات عديدة على الإنسان الذي هو بطبيعته نباتي في الأصل، وهي الحقيقة التي يتناساها الكثيرون. النظام الغذائي النباتي هو نظام صحي يمكن من تفادي بعض الأمراض التي نجدها في الغالب عند الأشخاص الذين يستهلكون الأطعمة الحيوانية، إذ أن التغذية النباتية المتنوعة تجعل صاحبها يحافظ على لياقته البدنية ويتجنب مشاكل القلب والشرايين، كما أن تناول الخضر والقطنيات يوفر الأملاح والفيتامينات التي تسهم في وقاية المعدة والأمعاء من الأمراض الخطيرة.

< هل يمكن اعتبار النظام النباتي كافيا من الناحية الغذائية الصحية؟
< النظام الغذائي النباتي هو نظام متكامل وصحي، شريطة اتباع الطريقة الصحيحة في التغذية، مع العلم أن الأشخاص الذين يتبعون التغذية النباتية هم عرضة لأمرين: غياب التوازن بين حمض أوميغا 3 وأوميغا 6، ما تنتج عنه مضاعفات صحية، بالإضافة إلى إمكانية التعرض لفقر الدم بسبب نقص مادة الحديد، كما أن فيتامين B12 متوفر فقط في المنتوجات الحيوانية، لذلك توجد العديد من المختبرات الصحية المتخصصة بصناعة بعض المكونات الغذائية ذات المنشأ الحيواني، قصد إضافتها إلى المنتوجات النباتية لتفادي النقص الحاصل لديهم.

< هل صحيح أن النباتيين هم الأكثر صحة والأطول عمرا؟
< توجد بعض الدراسات التي أثبتت ذلك، خاصة التي أنجزت في الولايات المتحدة الأمريكية حول العديد من الفئات، وخلصت إلى حقيقة أن التغذية النباتية تؤدي إلى تمديد أمد الحياة أكثر من مستهلكي المواد الحيوانية، ثم تفادي عدد من المشاكل الصحية، إذ ينتج عن تناولها التحكم في الوزن وأمراض القلب والشرايين، دون أن تذكر هذه الدراسات مزيدا من التفاصيل المعمقة حول الموضوع.

< هل يكفي الغذاء النباتي ليعيش الأطفال حياة صحية؟
< يوجد أطفال في فرنسا كانوا ضحية التغذية النباتية الخالصة، ذلك أن استهلاك الغذاء النباتي لوحده تسبب لهم في مشاكل صحية وأدى إلى مضاعفات خطيرة، لذا ينبغي إضافة بعض المكملات على الغذاء النباتي، بحكم أن مصدرها حيواني فقط من أجل حماية الأطفال. تنتشر تسميات كثيرة مثل حليب الصوجا وهي خاطئة، لأن الحليب مصدره  الأساسي والوحيد هو التغذية الحيوانية، فهي منتوجات شبيهة فقط بالحليب، والدليل على ذلك أن بعض الدول تدخلت بغرض إضافة عدد من المكونات إلى هذا النوع من الحليب مثل فيتامين B12. يوجد إجماع لدى المختصين أن الغذاء النباتي الصرف له مضاعفات بالنسبة إلى الطفل.

< ما هي أهم النصائح لنظام غذائي نباتي صحي؟
النصائح التي أقدمها نابعة عن قناعات شخصية لا غير. أرى أن النظام النباتي له فوائد صحية على الإنسان، لكنه يحتاج إلى إضافة مصادر تكميلية ممثلة في بعض المواد ذات المنشأ الحيواني من أجل ضمان التوازن الصحي السليم. وفي الحقيقة نحتاج جميعا إلى ممارسة نباتية موسمية نظرا إلى مزاياها الصحية المهمة.
أجرى الحوار: مصطفى شاكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى