fbpx
الرياضة

الجزائر تصعد في ملف ولد زميرلي

أخذ ملف الجزائري البشير ولد زميرلي منعطفا جديدا، بعدما بدأ الاتحاد الجزائري لكرة القدم إجراءات رفع شكوى إلى الاتحاد الدولي “فيفا”، بعدما اعتبر أن رئيسه وعضو اللجنة المنظمة للمنافسة القارية خير الدين زطشي، غادر المغرب مكرها، بعدما احتج على رفض ترشيح مواطنه البشير ولد زميرلي، لعضوية المكتب التنفيذي للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف”، خلفا لفوزي لقجع. وأكدت الصحافة الجزائرية أن الاتحاد قرر التصعيد ضد “كاف” ب”تفكيك” اللجنة المنظمة للشان، وإثارة البلبلة لإرباك المنافسة، التي تعرف نجاحا كبيرا بالمغرب منذ بدايتها في 13 يناير الجاري، معتبرا أن ما يحدث “مؤامرة” لإبعاد الجزائر من دواليب القرار بالكونفدرالية الإفريقية للعبة، قبل انتخابات العضوية المقررة في فبراير المقبل.
ودافعت الكونفدرالية الإفريقية عن نفسها بالقول، إن زميرلي تقدم بملف ترشيحه لعضوية المكتب التنفيذي ل”كاف” في وقت متأخر، وهو ما جعل ملفه لاغيا بقوة القانون، الشيء الذي لم يتقبله الجزائريون الذين باتوا يعملون بكل الطرق على إرباك “الشان”.
وهاجمت الصحافة الجزائرية رئيس “كاف” أحمد أحمد، الذي يوجد حاليا بالمغرب لحضور فعاليات كأس إفريقيا للمحليين، معتبرة إياه مسؤولا عما حدث لزميرلي، ومحملة إياه مسؤولية وصول القضية إلى “فيفا”، فيما تروج لفكرة الذهاب أبعد من ذلك، إلى محكمة التحكيم الرياضية “طاس”، من أجل قبول ترشيح زميرلي لعضوية المكتب التنفيذي ل”كاف”.
وتشبث زميرلي في تصريحات سابقة، بترشيحه لتمثيل الجزائر داخل المكتب التنفيذي ل”كاف”، مبرزا أنه بعث ملفه في 7 دجنبر الماضي، لكن أجهزة الكونفدرالية الإفريقية لم تتوصل به في حينه، محملا إياها مسؤولية التأخير. ويصر زميرلي على أن هناك مؤامرة لإبعاد الجزائر من داخل “كاف”، وأنه مستعد للذهاب إلى “طاس” إذا اقتضى الأمر.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى