fbpx
حوادث

مقتل شاب بفاس

انتهى نزاع دام شهده حي لابيطة ظهر أول أمس (الخميس) بمقاطعة المرينيين بفاس، بين شابين لهما سوابق متعددة، بمقتل أحدهما متأثرا بجروح بالغة أصيب بها على صدره وأنحاء مختلفة من جسمه، وما زال غريمه تحت المراقبة الأمنية والعناية الطبية المركزة بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني.
ووافت المنية المدعو “ولد تيمومية” متأثرا بجراحه الخطيرة، بعد مدة قصيرة من نقله إلى المستشفى قبل نقل جثته إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني لتشريحها من طرف الطبيب الشرعي، بناء على أوامر الوكيل العام بإجراء التشريح والتحقيق في ظروف وملابسات هذه الجريمة غامضة الأسباب.
وانتظر ضباط الشرطة القضائية بولاية أمن فاس، تماثل غريمه الملقب ب”ولد الشلحة” للعلاج، للتحقيق معه حول الجريمة والاستماع إليه في محضر قانوني دونت فيه شهادة شهود عاينوا نزاعه مع نديمه المتوفى في ظروف قد تكون مرتبطة بتصفية حسابات شخصية.
وتعود وقائع الجريمة إلى صباح الأربعاء الماضي، لما اندلع نزاع بين الشابين انطلقت شرارته من داخل مقشدة بملاسنات تطورت إلى سب وشتم بألفاظ نابية قبل تقاتلهما باستعمال أسلحة بيضاء، إذ حاول كل طرف إبراز قوته على حساب الآخر، دون أن تنفع تدخلات بعض معارفهما وأصدقائهما بالحي. ولم تتوقف هذه “الحرب” الثنائية، إلا بسقوط طرفيها أرضا بعدما خارت قواهما.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى