fbpx
وطنية

ارتفاع أسعار الخضر والفواكه

شهدت أسعار الخضر والفواكه بأسواق البيضاء، ارتفاعا ملحوظا، خلال الأيام الأخيرة، إذ بلغ ثمن الطماطم 8 دراهم للكيلوغرام الواحد، وبلغ سعر البصل والبطاطس والجزر حدود  7 دراهم للكيلو الواحد، في حين بلغ سعر “اللوبيا” 14 درهما للكيلوغرام، مقابل 10 درهم “للجلبانة”.
وعن سؤال إذا كان السبب يتعلق بموجة البرد التي تشهدها جل مناطق المغرب، نفى محمد جبيل، النائب الأول للكاتب العام لنقابة مهني وعمال بسوق الجملة، الأمر، مؤكدا أن جل الفواكه والخضر الموجودة في الأسواق المغربية “سقوية”، وتم جنيها قبل أن يشهد المغرب تلك الموجة.
وأوضحت جبيل، في اتصال هاتفي أجرته معه “الصباح”، أن موجة البرد والصقيع التي من المنتظر أن تستمر إلى نهاية الأسبوع الجاري، من الممكن أن تؤثر على نمو الخضر والفواكه التي ستجنى في الأيام المقبلة، وبالتالي على حجم الإنتاج، دون أن تكون سبب ارتفاع الأسعار، حاليا، في الأسواق، مؤكدا أن السبب راجع إلى العرض والطلب.
وأشار المتحدث ذاته إلى أن تصدير بعض أنواع الخضر والفواكه، وارتفاع الطلب عليها في الأسواق المغربية، من أسباب ارتفاع الأسعار، موضحا أنه في الوقت الذين يكون فيه العرض كافيا تصبح الأسعار مناسبة ومنخفضة.
وأضاف جبيل، أن عامل التصدير يسبب قلة عرض الخضر، وهو ما يساعد في ارتفاع أسعارها، والذي من الممكن أن يكون صاروخيا.
إلى ذلك، أجج تأخر التساقطات المطرية، تخوف عدد من الفاعلين في القطاع الفلاحي، معتبرين أن بداية الموسم الفلاحي الحالي، متعثرة، وسيزداد الأمر سوءا، في حالة إذ استمر غياب التساقطات حتى الأسابيع المقبلة.
ورغم أن وزارة الفلاحة والصيد البحري، أكدت بداية شهر دجنبر الماضي، أن الموسم الفلاحي يتواصل في “ظروف جيدة”، وسجل تحسن في مختلف المؤشرات، باعتبار أنه سجل  طلب قـوي على البذور والأسمدة وارتفعــت وتيرة الحرث، مقارنة مع المــؤشرات المسجلة، خلال الموسمين الماضيين، إلا أن المهنيين قلقون، سيما بالنسبة إلى زراعة الحبوب.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى