fbpx
تقارير

يتيم راض عن برنامج التشغيل

قال إن الميزانية العمومية أحدثت أزيد من 42 ألف منصب شغل

رغم أن محمد يتيم، وزير الشغل والإدماج المهني، أقر بمشكل البطالة، واعتبرها، معضلة بنيوية ومركبة تحتاج إلى مواجهة ومقاربة شاملة تضم مختلف القطاعات الحكومية والجهات والمقاولة المواطنة، أكد أن الحكومة بادرت إلى إعادة النظر في نموذج النمو حتى يكون مدمجا لجميع الجهات ولجميع الفئات، وأن يكون من مخرجاته توفير الشغل للشباب والنساء وحاملي الشهادات.
وفيما شدد على مسؤولية الجهات، باعتبار أن التشغيل أصبح اليوم من الاختصاصات الذاتية للجهات، دافع عن توجهات الحكومة في مجال التشغيل، ردا على سؤال الفريق الدستوري والديمقراطي الاجتماعي، بمجلس المستشارين، حول تشغيل الشباب، إذ شدد على أن البرنامج الحكومي جعل من أولوياته التشغيل وتشغيل الشباب وأعد مخططا وطنيا لهذا الغرض يتم تحويله إلى برنامج تنفيذي سيمتد عبر سنوات الولاية الحكومية.
وبلغة الأرقام، أوضح الوزير الوصي على القطاع أنه من الناحية العملية ترجمت ميزانيتا العامين الماضي والحالي، توجه الحكومة في هذا المجال، إذ أحدثت الميزانية العامة ما مجموعه 42 ألفا و718 منصب شغل ما بين 2007 و2018، علما أنه سيتم إحداث 55 ألف منصب شغل بالتعاقد خلال السنتين المقبلتين.
وذكر يتيم في السياق ذاته بحصيلة برنامج إنعاش التشغيل، الذي ساعد إلى غاية العام الماضي، برفع عدد المقاولات التي تم إنشاؤها إلى 555 مقاولة، أي بنسبة إنجاز فاقت 37 في المائة من أصل الهدف المحدد في إحداث 1500 مقاولة. نظام المقاول، بدوره، قال الوزير إن عدد طلبات التسجيل به، فاق 65 ألف طلب إلى غاية نونبر الماضي، علما أن النظام موجه إلى سكان يقدرون بحوالي مليون و نصف إضافة إلى مليون و200 ألف من الطلبة ثلثهم بالتعليم العالي والتكوين المهني، إضافة إلى 50 ألف من المتعلمين.
ونبه الوزير الوصي إلى أن حكومة العثماني تنتهج مقاربة اقتصادية تعتمد على عدة آليات لتحفيز الاستثمار ودعم النمو الاقتصادي وتأهيل النسيج الإنتاجي بشقيه العام والخاص ورفع تنافسيته، بالتزامن مع تشجيع آليات إنعاش التشغيل، من خلال مواصلة تنفيذ برامج التشغيل ووضع السبل الكفيلة بتطورها وتحسين أدائها. واقترحت الحكومة إجراءات جديدة تعتمد على تعزيز فرص الشغل اللائق، من بينها تحسين نظام التكوين من أجل الإدماج ودعم المقاولات والجمعيات حديثة النشأة، بالإضافة إلى برنامج استكمال تأهيل 25 ألفا من حاملي الإجازة ودعم التشغيل الذاتي عبر دعم المواكبة.
هجر المغلي

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى