fbpx
الصباح الـتـربـوي

نقابة للتعليم بمراكش تشكو الخصاص

أفاد بيان المجلس الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د. ش) بمراكش أن أكثر من خمسين مؤسسة تعليمية بالمدينة تعاني خصاصا كبيرا، في الوقت الذي أشرفت فيه الدورة الأولى على نهايتها.
ونبه البيان إلى ما يعرفه العالم القروي من خصاص مهول وهدر مدرسي كبيرين، كما شجب تملص الإدارة من تفعيل معايير التكليف المتفق عليها داخل اللجنة الإقليمية المشتركة وطالبت النقابة بإجراء افتحاص دقيق للموارد البشرية بحصر الفائض والخصاص والأشباح والتكليفات (في القسم والإدارة) والبنية التربوية للمؤسسات، وفتح تحقيق في التكليفات المفتوحة والخاضعة للزبونية في الخزانات والمرافق الإدارية والتي يستفيد منها عدد لا يستهان به من المحسوبين والمحسوبات على جهات معينة.
ورصد البيان سوء تدبير الموارد البشرية والسكنيات والتعثر الكبير الذي يعرفه البرنامج الاستعجالي، موضحا أن مستجدات الدخول المدرسي 2011-2012 بالإقليم، تميزت باستمرار ظاهرة الاكتظاظ والأقسام المشتركة والتأخر في إتمام بناء المؤسسات وضعف التجهيزات وسوء تدبير الموارد البشرية المتمثل في النقص الكبير الذي تعانيه العديد من المؤسسات التعليمية مقابل الفائض المكدس في مؤسسات أخرى، كما استعرض البيان حصيلة البرنامج الاستعجالي، حيث وقف على التعتيم والضعف الكبيرين في تنزيله وتعثر في بناء المؤسسات وقاعات التعليم الأولي والابتدائي والإعدادي والتأهيلي وإهمال الصيانة وضعف الاهتمام بالتكوين والدعم التربوي وهزالة النتائج المحققة في الحياة المدرسية، وذلك في غياب معطيات دقيقة حول صرف الميزانية الضخمة المرصودة لها.

محمد السريدي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى