fbpx
الصباح الـتـربـوي

أساتذة إعدادية بفاس يحتجون على غياب الأمن

احتجت الأطر العاملة بالثانوية الإعدادية عين هارون بفاس، على ما أسمته “الانفلات الأمني”الذي تعرفه المؤسسة، مطالبة بوضع حد له. وأبدت الاستعداد للجوء إلى كل الوسائل لتوفير الأمن، بما في ذلك الدخول في أشكال احتجاجية لم تشر إليها عريضة استنكارية وقعها 36 منهم.
وتحدث الأساتذة الغاضبون، عن تعرض الفصول الدراسية إلى هجومات متكررة عبر رميها بوابل من الحجارة، ودخول عناصر غريبة ومجهولة ولا صلة لها بالمؤسسة، إليها للازدحام الذي تعرفه بابها أثناء دخول وخروج التلاميذ، متحدثة عن أن بعضهم يبدو في حالة غير طبيعية ويحملون أسلحة بيضاء.
وتعرضت حارسة عامة للخارجية بالإعدادية، إلى التهديد من قبل “عنصر” ادعى أنه خال تلميذة جاء لوضع شهادة تثبت عجزها عن الدراسة، مجرد مطالبتها بحضور ولي أمرها، فيما يقول الأساتذة، إن غرباء يحولون محيط المؤسسة، إلى ساحة لاستفزاز وابتزاز التلاميذ والأساتذة.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى