fbpx
أخبار 24/24حوادث

الأمن يفضح فبركة صورة طفل عراقي والادعاء أنه مغربي

 

نفت المديرية العامة للأمن الوطني، بشكل قاطع، الادعاءات المغلوطة التي تداولتها صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، والتي نشرت صورة لطفل من مدينة كركوك بالعراق، يحمل رضوضا وكدمات في مختلف أنحاء جسمه، مدعية أنه طفل مغربي تعرض للتعذيب بإمزورن.

وذكرت المديرية العامة، في بيان حقيقة، أن البحث الذي باشرته مصالح الأمن الوطني بخصوص الصورة والتعليقات المنشورة، أوضح أن الأمر يتعلق بفبركة مفضوحة لصور التقطت خارج المغرب، توثق لعنف استهدف قاصرا أجنبيا من طرف أفراد عائلته، وهي الصور المنشورة على شبكة الإنترنت منذ أكتوبر 2014، وذلك قبل أن يعمد أشخاص أو جهات معينة إلى تقديمها بشكل تدليسي على أنها تتعلق بطفل مغربي.

وأبرزت المديرية العامة للأمن الوطني، على أنها “وإذ تدحض هذه الإشاعات المغرضة والمزاعم الكاذبة، فإنها تؤكد أنها أشعرت السلطات القضائية المختصة بهذه الوقائع التي تشكل قذفا صريحا وادعاء وقوع جرائم وهمية، وذلك من أجل فتح بحث بشأنها لتوقيف المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية”.

تعليق واحد

  1. خليونا من الانتيرنيت واجيو للشارع تفرجو على المشرملين والانحراف والتخدير والعربدجة والصراخ كالحيوان والتسامر مع تلميدات كاسيات عاريات امام المؤسسات والسيرقة وحمل السيوف والشغب والنهب والجقير والاغتصاب والضوضاء الليلي ولعب الكرة الجلدية بالازقة والازعاج رغم ملاعب القرب كل دلك من سبب فتوى الحقوق المسيحية التي ربثت الفثنة بالتسيب العارم والحرية المطلقة وانعدام استعمال العصى بالمؤسسات والسجون التي اصبحت مرفهة والمحاكم متساهلة وانعدام الامن بصرامة واصبحنا لانعيش تحت رحمة دواغش الشارع لارضاء المسيح الفرنسي الاستعماري كما نحتفل بعيد ميلاد المسيح بطريقة الشرك والضلال لا نه ولد في الصيف وتحت نخلة وانه عبد اله وبيه وليس كما يدعون المغضوب عليه ولا الضالين انه ازداد تحت شجرة الارز وفي الشتاء لهادارتاهم يستعملون شجرة وفي الشتاء ومن اتبهم فهو اثم بل مشرك الى يوم القيامة والمسيح لايقلدوزننا في اعياد مولد النبي ولا الاضحى او رمضان انهم ضالون والويل بمن احتفل لانهم يضنون ان عيسى الرب ابن الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى