الرياضة

مشاركة السعيدي في كأس إفريقيا غير مؤكدة

متاعب غريتس تتضاعف بعد إيقاف بلهندة ثلاث مباريات وتجميد مشاركة الشافني

عاد الغموض ليلف من جديد مشاركة الدولي أسامة السعيدي في أمم إفريقيا 2012، التي تقام في غينيا الاستوائية والغابون في الفترة المتراوحة ما بين 21 يناير المقبل و12 فبراير الموالي.
وأكد هيرنفين الهولندي، فريق السعيدي، على موقعه الرسمي، أنه يجهل إمكانية  مشاركة مهاجمه الدولي في كأس إفريقيا للأمم الشهر المقبل. ومازال السعيدي يعانى الإرهاق بعد الإصابة التي تعرض لها في وقت سابق في الكتف، والتي تفاقمت بعد مشاركته أمام بي س في أيندهوفن  قبل الموعد المحدد من الطبيب للعودة.
وأكد رون يانسن، مدرب هيرنيفن، أن السعيدي يعاني الإصابة، وكان يجب عدم إشراكه في آخر مباريات فريقه، كونه لم يشف تماما رغم العلاجات، مبرزا أن مشاركته أمام بي س في أيندهوفن جاءت برغبة وإلحاح منه.
وابرز الموقع ذاته، أن الأيام المقبلة ستكون فاصلة حول إمكانية مشاركته في نهائيات أمم إفريقيا.
وفي موضوع آخر، ازدادت متاعب إيريك غريتس، مدرب المنتخب الوطني، بعد أن قررت  لجنة الانضباط داخل الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، تعليق مشاركة كمال شافني، الموجود ضمن القائمة الأولية للأسود، إجراء احترازيا لدفعه الحكم توني هابرون، خلال مباراة بريست وأوكسير.
وفي السياق ذاته، أعلنت اللجنة ذاتها توقيف الدولي المغربي ولاعب وسط ميدان مونبلييه الفرنسي يونس بلهندة ثلاث مباريات على خلفية اعتدائه بواسطة المرفق على لاعب فالنسيان جوزي سايز في الدورة 17 من “الليغ 1”، ما سيحرمه من التنافسية على بعد أيام قليلة من انطلاق أمم إفريقيا، لينضم إلى قائمة مروان الشماخ وامبارك بوصوفة والمهدي كارسيلا، الذي خصص لهم المعد البدني للاسود برنامجا خاصا لتدارك النقط الحاصل لديهم على المستوى البدني.

نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق