fbpx
وطنية

بنعتيق يتكفل بنقل جثامين مغاربة من الخارج

لم يتردد عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب المكلف بشؤون الجالية المغربية بالخارج، في التجاوب مع طلب قدمه له أحد نواب فريق العدالة والتنمية في “كولوار” المؤسسة التشريعية، يقضي بتكفل الوزارة بنقل جثماني مغربيين يتحدران من الفقيه بنصالح قتلا في إيطاليا رميا بالرصاص.
ولم يكد بنعتيق يغادر فضاء المؤسسة التشريعية التي حل بها، الثلاثاء الماضي، وهو يحمل بين يديه ملف المغربيين اللذين قتلا في إحدى المدن الإيطالية، حتى توصل بطلب ثالث، سلمه له وزير سابق في حكومة بنكيران ينتمي إلى العدالة والتنمية، وعضو في فريقه بالغرفة الأولى، ورئيس أكبر جماعة بالمغرب، وهو الطلب الذي يقضي بنقل جثمان مغربي من الصين الشعبية.
وتوعــد بنعتيق بتكفــل الوزارة المنتدبة المكلفـة بشؤون الجالية بنقل هذه الجثامين إلى أرض الوطن، على نفقة الوزارة، في أقرب وقت ممكن.
وقبل أن يتلقى بنعتيق هذه “الطلبات الإنسانية”، أكد، جوابا عن سؤال شفــوي يتعلق بوضعية المهاجرين الأفارقة، بمختلف المدن وسبل معالجتها، أن هناك آليات لتنزيل الرؤية الملكية في مجال الهجرة، مشيرا إلى أن هذا التنزيل بدأ في 2013 بإيجاد قطاع حكومي مكلف بالهجرة، يليه تغيير المنظومة القانونية في ما يخص التعاطي مع مجموعة من المكتسبات، منها حق المهاجرين في السكن الاجتماعي كباقي المغاربة، وحق الولوج الى المدارس، والحق كذلك في الاستفادة من الخدمات الطبية، والتكوين المهني، شرط أن يكــونوا فــي وضعيـة قانونية.
وعاد بنعتيق إلى موضوع المغاربة العالقين في ليبيا، إذ طمأن عائلاتهم، معلنا أمام نواب الأمة، أن انفــراجا وشيكا سيهم ما تبقى من المغاربة العالقين، مؤكدا أن هناك تنسيقا متواصلا مع مؤسسات إداريــة فــي هذا الملف الذي تشتغل فيه وزارته بشكل متواصل ويومي.
عبد الله الكوزي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى