fbpx
اذاعة وتلفزيون

الشارقة ضيف شرف معرض بولونيا

وقع اختيار معرض بولونيا الدولي لكتب الأطفال، الأرفع من نوعه بين معارض كتب الأطفال، على إمارة الشارقة، لتكون ضيف شرف دورته السابعة والخمسين المنتظر تنظيمها في أبريل المقبل، حسب ما أعلنته هيأة الشارقة للكتاب، خلال مشاركتها أخيرا في معرض المكسيك الدولي للكتاب.

وجاء هذا الاختيار، لما تقدمه الشارقة من اهتمام بالطفل وثقافته وفنه وكتبه، عبر تنظيمها العديد من الفعاليات والمهرجانات والمعارض التي تتمحور حول أجيال المستقبل، ضمن الرؤية التي يتبناها الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى وحاكم الشارقة، وتوجيهات حرمه الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، والداعمة دوما للأطفال واليافعين في المجالات كافة، حسب ما جاء في بلاغ توصلت “الصباح” بنسخة منه.   وإلى جانب ما تقدمه الشارقة لأطفالها من رعاية صحية وفرص تعليمية ومنشآت ترفيهية، فإن الثقافة تظل هي الأبرز في منجزاتها المرتبطة بالأطفال واليافعين، إذ تنظم سنويا العديد من الفعاليات الكبرى التي تهدف إلى تنمية معارف هؤلاء الصغار، وتعزيز ثقافتهم، وتنمية مهاراتهم، واستثمار مواهبهم في ما يعود بالنفع على أنفسهم وعائلاتهم ومجتمعاتهم ضمن بيئة آمنة داعمة ومحفزة للإبداع والابتكار، من أبرزها مهرجان الشارقة القرائي للطفل ومعرض الشارقة لرسوم كتب الطفل ومهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل و”بينالي” الشارقة للأطفال ومجلس شورى أطفال الشارقة وجائزة “اتصالات” لكتاب الطفل، كما تحتضن الشارقة مقرات المجلس الإماراتي لكتب اليافعين والملتقى العربي لناشري كتب الأطفال ومؤسسة “كلمات” لتمكين الأطفال ومؤسسة “ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين”، يقول نص البلاغ.

من جهته، اعتبر أحمد العامري، رئيس هيأة الشارقة للكتاب، أن “الطفل يحظى في الإمارة بمكانة لا نظير لها على مستوى المنطقة، بفضل تعليمات الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، الذي سخر العديد من الإمكانات لصالح هذا الجيل الذي تنهض على يديه الأوطان، ولذلك جاء اختيار الشارقة ضيف شرف من قبل معرض بولونيا، تقديرا مستحقا لهذا الاهتمام”، حسب البلاغ نفسه. وأضاف العامري أنه منذ مشاركة الشارقة في معرض بولونيا لكتاب الطفل، وهي تشكل مصدر شغف وإلهام للمشاركين الآخرين، الذين طالما جذبتهم جودة كتب الأطفال التي تصدر من الشارقة أو حصلت على جائزة يقع مقرها في الشارقة، و”يسعدنا أن نقدم المزيد عن تجربتنا ورحلتنا في الاهتمام بالطفل وثقافته خلال دورة 2020 التي ستكون بمثابة احتفالية كبرى بالثقافة الإماراتية وبالتراث العربي المرتبط بالطفل”، يقول العامري.

من جهتها، قالت إيلينا باسولي، مديرة معرض بولونيا الدولي لكتب الأطفال، في البلاغ المذكور: «يحرص معرض بولونيا على اختيار ضيوف الشرف بعناية، ويركّز في اختياره على الدول والمناطق التي تتميز بتراثها الثقافي العظيم، أو تلك التي لديها منصات جديدة لإنتاج الكتب التي تستهدف الأطفال والشباب، وتسهم في تغذية عقولهم، وتوسيع مداركهم الفكرية بما يؤهلهم لمستقبل أفضل. ومن هنا جاء اختيار إمارة الشارقة، لما تمتلكه من مميزات، وغنى على مستوى التجربة والريادة، ونحن سعداء بهذا الاختيار ونرحب بهم كضيوف شرف، ونتطلع لاستضافة برنامجهم في معرض بولونيا لكتب الأطفال عام 2020».

وتلتقي الشارقة وبولونيا في شغفهما بالكتاب واحتفائهما الدائم بالثقافة، إذ تعتبر الشارقة العاصمة الثقافية للإمارات، واختيرت عاصمة للثقافة العربية في 1998 وعاصمة للثقافة الإسلامية في 2014، في حين تعتبر بولونيا العاصمة الثقافية لجمهورية إيطاليا، وعاصمة الثقافة الأوربية في 2000، والمدينة الأكثر اهتماما بالكتاب في أوربا من خلال متاجر الكتب والمكتبات العامة المنتشرة فيها، حسب البلاغ.

ن. ف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى