fbpx
الرياضة

الحسيمة يلقن الركراكي درسا قاسيا

احتقان في مستودع ملابس الفتح بعد الهزيمة الأولى بالميدان
فاجأ شباب الريف الحسيمي مضيفه الفتح، بفوزه عليه بهدفين لصفر، في المباراة التي جمعتهما، أول أمس (الأربعاء) بملعب مولاي الحسن بالرباط، لحساب مؤجل الدورة الرابعة من البطولة الوطنية.
وسجل هدفي المباراة حكيم أقليدو في الدقيقة 36، وعبد الرحيم مقران في الدقيقة 70، بعد خطأ فادح للمدافع السنغالي آس مانداو، الذي قدم واحدة من أسوأ مبارياته هذا الموسم.
ورفع الفريق الحسيمي رصيده إلى 13 نقطة، وارتقى مؤقتا إلى الرتبة الثامنة، سجلها من ثلاثة انتصارات وأربعة تعادلات وهزيمتين، في الوقت الذي تجمد رصيد الفتح في النقطة 14، وحافظ على مركزه الخامس، بعد تلقى الهزيمة الثالثة له هذا الموسم، والأولى له داخل ميدانه، مقابل أربعة انتصارات وتعادلين.
وأثارت الهزيمة استياء مسؤولي الفتح، سيما أن اللاعبين لم يظهروا بمستوى جيد، كما أبدوا تذمرهم من المدرب وليد الركراكي لتغيير تشكيلة الفريق في كل مباراة، ما أفقد المبعدين تنافسيتهم.
وعرف مستودع ملابس الفتح احتقانا، بسبب نوبة غضب سيطرت على المدرب وليد الركراكي، الذي عول على انتزاع ثلاث نقاط، بعد أن أضاعها أمام اتحاد طنجة الأحد الماضي.
وظهر ضعف كبير على دفاع الفريق الرباطي، بالنظر إلى غياب مجموعة من اللاعبين، إما بسبب اختيارات المدرب أو للإصابة، فيما عجز هجومه عن تسجيل أي هدف في المباراتين الأخيرتين اللتين خاضهما بميدانه.
وفشل عدد من لاعبي الفتح في إقناع المدرب وليد الركراكي بالمستوى الذي لعبوا به في المباريات الأخيرة، ما يدفعه إلى اتخاذ قرارات صارمة في حقهم خلال مرحلة الانتقالات المقبلة.
صلاح الدين محسن

تصريحات
بنعلي: هذا ما قلته للاعبين
أكد بيدرو بنعلي، مدرب شباب الريف الحسيمي، أنه درس طريقة لعب الفتح جيدا، وأخبر اللاعبين أنه في حال تطبيق خطته، سيفوزون، وهو ما حدث في المباراة.
وأضاف بنعلي أن فريقه لعب بطريقة جيدة، وكان الأفضل من الناحية التكتيكية، كما أن أرضية الملعب الجيدة ساهمت بشكل كبير في تسهيل مأمورية لاعبيه.
وأوضح بنعلي أن فريقه يسير بخطى ثابتة، ويطور مستواه تدريجيا، وساهم في ذلك جميع مكونات الفريق، من لاعبين ومسيرين الذين منحوهم الوقت الكافي، لإعادة ترميم صفوفه.
وأبدى بنعلي سعادته بهذا الفوز، وشكر اللاعبين والمسيرين والجمهور، على مساندتهم للفريق في ظروف صعبة مرت به، معربا عن أمله في أن يحقق الفتح الرياضي مسيرة موفقة هذا الموسم.

الركراكي: لم نقدم أي شيء
اعترف وليد الركراكي، مدرب الفتح، بأحقية الفريق الحسيمي في الفوز بالمباراة، بعد المستوى المتواضع الذي قدمه فريقه، الذي لا يستحق حتى التعادل، لأنه لم يقدم أي شيء.
وأوضح الركراكي أن شباب الريف الحسيمي كان الأفضل على المستوى الدفاعي و الهجومي، باعتمادهم على سرعة مهاجميه.
وأضاف الركراكي أن لاعبيه لم يقوموا بأي محاولة، ولم يكونوا الأفضل من الناحية التكتيكية.
وأرجع الركراكي الهزيمة إلى العياء وكثرة المباريات التي خاضها الفريق في الأسابيع الثلاثة الماضية، مشيرا إلى أن فريقه خاض ثلث مباريات البطولة الوطنية في ظرف وجيز.
وقال الركراكي إنه سيحاول تعويض ما ضاع من فريقه أمام الحسيمة في مباراة حسنية أكادير..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى