fbpx
وطنية

“من يدنا” لاكتشاف جديد الصناعة التقليدية

تنطلق اليوم (الأربعاء)، بالرباط، فعاليات المعرض المهني للصناعة التقليدية “من يدنا”،  في دورته الخامسة، والتي ستستمر إلى غاية الأحد المقبل.
وقال محمد ساجد، وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، إن المعرض مناسبة لعرض منتوجات الصناعة التقليدية المغربية بمشاركة المقاولات الصغرى التي تشتغل في هذا القطاع والمرتبطة أساسا بالمعيش اليومي في المنزل والديكور والأدوات اليومية. وأوضح ساجد، في ندوة صحافية نظمت أول أمس (الاثنين)، أن المعرض يستقبل عددا من المقاولات والزبناء عبر العالم لاكتشاف مهارات الصناع التقليديين في المغرب، ما سيفسح المجال لولوج أسواق جديدة، مضيفا بأنه سيعرف مشاركة 90 عارضا سيعرضون على مساحة تقدر ب4500 متر مربع، منتوجاتهم من الصناعة التقليدية بجميع أنواعها.
وفي سياق متصل، يعرض المشاركون في المعرض، منتوجاتهم الصناعية التقليدية، والتي تضم هدايا وديكورات وأثاثا وألبسة تقليدية، بالإضافة  إلى المعمار وجميع الفنون التي ستمكن زوار  المعرض من الاطلاع على إبداعات الصانع التقليدي والتعرف على مستجدات فن العيش المغربي.
وعلى هامش المعرض تنظم مجموعة من اللقاءات والندوات حول الصناعة التقليدية بين الأصالة والحداثة، ولقاءات ثنائية بين رجال الأعمال والمهنيين للاطلاع على منتجات الحرف المغربية، بهدف تسويقها، إذ يستقبل المعرض عددا من المشترين والمتخصصين الأجانب من الولايات المتحدة الأمريكية وإيطاليا والبرتغال والدنمارك والسويد وجزر الرأس الأخضر وكوت ديفوار والسنغال ومالي واليابان وأستراليا، الباحثين عن منتجات تجمع الجمال والإبداع والجودة العالية وتحافظ على أصالة الموروث التقليدي.
يشار إلى أن المعرض، تمكن من جلب اهتمام مختلف الفاعلين العاملين منذ نسخته الأولى، من أجل تعزيز إنعاش قطاع الصناعة التقليدية، علما أنه يتوقع أن تستقبل الدورة الخامسة نحو 10 آلاف زائر مهني، من مهندسي الديكور، والتصميم الداخلي ومهندسين معماريين وكبار الموزعين ومؤسسات صناعة الأثاث والمصدرين والمستوردين ومهنيين في قطاعات مرتبطة بالصناعة التقليدية مثل الفندقة والمهن المرتبطة بها.
إيمان رضيف

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى