fbpx
الرياضة

الإدريسي يرفض العودة إلى جمعية سلا

منحة التعادل في ثلاث مباريات خارج الميدان تثير الجدل
قرر مسؤولو الجمعية الرياضية السلاوية الاحتفاظ بعبد الصمد البوزيدي، مدربا مؤقتا للفريق، ومساعده محمد الجيراري، إلى حين انتهاء الشطر الثاني من بطولة القسم الوطني الثاني.
وعلم “الصباح الرياضي” أن مسؤولي الفريق اتصلوا بالمدرب هشام الإدريسي، من أجل إقناعه بالعودة إلى تدريب الفريق، وعزمهم انتظاره إلى حين زوال الضغط النفسي الذي يعيشه منذ مدة، وعدم التعاقد مع أي مدرب لتعويض رحيله.
ورفض الإدريسي العودة إلى الفريق في الوقت الراهن، وطلب تمديد فترة راحة إلى شهر، والتفكير في استئناف تدريبه للفريق، بعد أن مارس مسؤولو الفريق ضغطا كبيرا لإقناعه بالعودة، غير أنه مازال متشبثا بعدم العدول عن استقالته.
ويسمح قانون المدرب لعبد الصمد البوزيدي ومساعده الجيراري بتدريب الفريق في المباريات الأربع المتبقية من ذهاب بطولة القسم الوطني الثاني، غير أن الفريق مطالب بالتعاقد مع مدرب آخر في حال عدم عودة الإدريسي إلى تدريب الفريق السلاوي.
وفي سياق آخر، أثارت منحة التعادل في ثلاث مباريات خارج الميدان، التي خصصها مسؤولو الفريق للطاقم التقني، سخرية المحبين والأنصار، بعد أن توصل ب 750 درهما، بقيمة 250 درهما لكل تعادل.
وأبدى أفراد الطاقم التقني استياءهم من المنحة المتدنية التي منحها إياهم المكتب المسير، الشيء الذي سيزيد من متاعبهم في البحث عن مدرب لتعويض الإدريسي.
ويوجد الفريق السلاوي في الرتبة 12 برصيد 12 نقطة، سجلها من فوز وحيد وتسعة تعادلات وهزيمتين.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى