fbpx
اذاعة وتلفزيون

أفضل عمل فني لخلدون

توج الفنان التشكيلي المغربي، بوشعيب خلدون، بجائزة أفضل عمل فني خلال 2017، وذلك في إطار  مسابقة «أفضل العرب» في نسختها الثانية، عن عمله الفني «محمد»، وهي اللوحة التي سبق أن توجت في مسابقة لندن العالمية صنف المدرسة التجريدية، بالإضافة إلى تتويجها في   تظاهرات أخرى.

ويعتبر خلدون في حديثه عن لوحته «محمد»، أن للرموز في العمل الفني، دلالات خاصة، مؤكدا أنها تولد من رحم الثقافات، لتنتهي في المطاف إلى لغة تشكيلية تتوزع بين ما هو فني خالص وما هو «شكل يفرض علينا أن نكون حريصين على التقنية العالية في توظيفها»، سيما أن الرمز، على حد قوله، يحمل تاريخ أمة، و»من ثم تبدو العملية الإبداعية في التناول أكثر تعقيدا وأكثر حرصا على أن لا تضيع منا اللغة التشكيلية». 

ويؤكد خلدون، في بلاغ توصلت «الصباح» بنسخة منه، أن عشقه للون والشكل والوطن واللغة والحروف والرموز يجعله يسافر كثيرا في عالمه، موضحا أن الرحلة هي امتداد للبحث والاطلاع على ثقافات أخرى تدفع المرء  ليكون سيد فنه «لأنه من خصوصية العمل وانطلاقا من المحلية تبرز لنا العالمية بجلاء».

ويعد خلدون من الفنانين التشكيلين المغاربة المبدعين، ولد في سطات، وأقام أول معرض للفن التشكيلي، وسنه لا يتجاوز الرابعة عشرة، وذلك بمنطقة الكارة، علما أن له عدة معارض في المغرب، وشغل الكثير من المناصب، منها مدير فني مؤسسات إعلامية بالمغرب وخارجه، وكذلك مديرا فنيا بالمؤتمر الاقتصادي العالمي «الأونكتاد»، الذي نظمته الأمم المتحدة في 2011، وأيضا المؤتمر العالمي للبريد الذي كان المغرب عميده.

يشار إلى أن حفل تكريم الفنان التشكيلي خلدون، عرف أيضا توزيع جوائز أخرى، في قطاعات متعددة، إذ تم تتويج نجوم المجتمع وعدد من الرياضيين، بالإضافة إلى منح جوائز للمميزين في عالم المال والأعمال.

إ.ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق