fbpx
خاص

نصائح صيانة السيارات خلال الشتاء

الاعتناء بالبطارية والعجلات يجنب الأعطال المفاجئة

يستعد ملاك السيارات بشكل استثنائي لاستقبال فصل الشتاء، من خلال إجراء عمليات صيانة لمجموعة من أجزاء ومكونات مركباتهم، إلى جانب التقيد بمجموعة من التدابير من أجل الحفاظ على السيارة في حالة استخدام جيدة، إذ يفترض بهم الاعتناء ببطاريات سياراتهم وتنظيفها من وقت لآخر، لإزالة الأوساخ ومخلفات الرطوبة التي تصيب أقطابها، لأنها قد تتسبب في تفريغ شحنة البطارية.

وأوضح الخبراء أن شحنة البطارية عند بدء التشغيل في الشتاء تكون منخفضة للغاية، لذلك يوصون بتنظيف جسم البطارية البلاستيكي والأقطاب، بواسطة قطعة قماش مصنوعة من مواد مقاومة للشحنات الكهربائية.

وإذا ظلت شحنة البطارية منخفضة حتى بعد إتمام هذه الإجراءات، فينبغي حينها استعارة بعض الطاقة من بطارية سيارة أخرى، وهنا ينصح الخبراء بمراعاة ثلاثة شروط ضرورية، أولها يشدد على وجوب أن يتساوى كلا جهدي بطارية السيارة، المانحة والمتعطلة، والذي عادة ما يبلغ 12 فولت في حالة سيارات الاستعمال الشخصي، كما يجب في شرط ثان، توصيل كابلات المساعدة على بدء الدوران مع بعضها بالترتيب الصحيح، وكذا تشغيل محرك السيارة المانحة للطاقة عند محاولة تشغيل محرك السيارة المتعطلة، في شرط ثالث، وذلك من أجل المحافظة على شحن بطاريتها.

ومع قدوم فصل الشتاء، لابد من التأكد من سلامة الإطارات الخاصة بالسيارة، بعد التقيد بمجموعة من التعليمات، المتمثلة في شراء إطارات خاصة بفصل الشتاء، تسوق في أغلب الأحيان، لدى الموزعين والوكلاء المعتمدين للعلامات المتخصصة في تصنيع الإطارات.

ويتعين على السائق بعد شرائه للإطارات، التأكد من إخضاع الإطار لفترة إحماء، وذلك من خلال قطع مسافة لا تقل عن 100 كيلومتر على الأقل، حتى تستطيع الإطارات التخلص من بقايا المواد الذهنية والشحوم العالقة بها عن عملية التصنيع، مما يمنح سطح الإطار تماسكا أكبر على الطريق.

وينصح الخبراء السائقين بتقليل التسارع أثناء القيادة، فكلما خفضوا السرعة حافظوا على جودة الإطارات، شريطة عدم القيادة على طرق وعرة بسرعات كبيرة، حتى لا يهلك الإطار بعد قطع مسافة، حتى لو كانت صغيرة. ويفترض في السائقين أيضا، التأكد من حالة ضغط الإطار، لأنه يلعب دورا كبيرا في الإضرار بالإطار الذي يتعرض للتهالك، خصوصا أن لكل فصل من فصول السنة قياسا مختلفا، ذلك أن قياسات الإطارات في فصل الصيف مختلفة عن قياسات الإطار في فصل الشتاء، وحسب نوع السيارة أيضا، كما ينبغي فحص ضغط الإطار مرة واحدة عل الأقل كل أسبوعين، مع الحرص على زيادة الضغط في طقس شديد البرودة، أو إذا كانت السيارة تحمل الكثير من الأمتعة.

ويتعين على السائقين لغاية تجنب أعطال السيارة المفاجئة خلال الشتاء، إغلاق سخان السيارة لتفادي نفاد البطارية، ومراقبة خزان الماء باستمرار، إضافة إلى استخدام سوائل معينة لضمان مقاومة التجمد في درجات الحرارة المنخفضة.

وتشير التقارير السنوية إلى أن معظم حالات تعطل السيارة في الشتاء، تنجم عن بطاريات السيارات المستنفدة، فإبقاء المصابيح مضاءة، أو تشغيل أنظمة تدفئة مقاعد السيارة، يمكن أن يتسبب في تلف البطارية بصورة سريعة، خاصة السخان «الشوفاج»، الذي يستنفد كمية كبيرة من طاقة البطارية، إذ يتعين إغلاقه فور الانتهاء من تشغيله.

ب. ع

مواد مانعة للتجميد

يجب على مالك السيارة المحافظة دائما على خزان الماء الخاص بمسح الزجاج الأمامي ممتلئا، بالإضافة إلى استخدام سوائل مانعة للتجمد لضمان مقاومة التجمد في درجات الحرارة المنخفضة، إلى جانب تفقد إطارات السيارة والتأكد من سلامتها، نظرا لأن استخدام الإطارات في الطرق المبللة، يمكن أن يزيد بصورة كبيرة من المسافة التي تستغرقها السيارة، حتى تتوقف بعد الضغط على المكابح.

وينبغي على المالك أيضا، الحفاظ على نظافة السيارة في الشتاء، وذلك لأن الظروف الجوية الصعبة والرمال والأملاح تزيد من الصدأ، خصوصا على مستوى العجلات ونظام إخراج العادم، فيما يستحوذ نظام الإضاءة على أهمية خاصة خلال فترات الليل الطويلة، وفي الظروف التي يتعذر فيها الرؤية، إذ يتعين على السائق تفحص أضواء السيارة بصورة دورية، ويتأكد من كل خواص نظام الإضاءة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق