fbpx
وطنية

يتيم: قطاع البناء يهدد سلامة العاملين

شدد محمد يتيم، وزير الشغل والإدماج المهني، على أن قطاع البناء والأشغال العمومية، يعد القطاع الأكثر عرضة لمخاطر تهدد سلامة العاملين به وقد تودي بحياة العديد منهم، رغم كل الإجراءات والتدابير التي قامت الحكومة باتخاذها، في إطار ضمان معايير الصحة والسلامة وتحسين ظروف العمل.
وأبرز الوزير، الذي تحدث خلال اللقاء السنوي الثامن عشر، الذي نظمته الجمعية المهنية لشركات الإسمنت، أخيرا، بالرباط، أن قطاع البناء والأشغال، يظل من أهم القطاعات الحيوية في الاقتصاد الوطني، التي تمكن من توفير العديد من فرص الشغل، ما يجعله بالتالي مصدر دخل للعديد من الأسر المغربية. مكانة القطاع، والأهمية التي توليها له الحكومة يقول الوزير، لم تمنعا من كونه في الآن ذاته بؤرة للمخاطر المهنية سواء تعلق الأمر بحوادث الشغل أو بالأمراض المهنية والتي تؤدي في كثير من الأحيان إلى الوفيات. “واقع جعلنا في الوزارة نختار محور الوقاية من المخاطر المهنية بقطاع البناء والأشغال العمومية ضمن الإجراءات المتخذة لتنفيذ مخطط العمل للوزارة برسم السنة الجارية”، يضيف الوزير.
وذكر يتيم في السياق ذاته، بمجموع الحملات التي قامت بها المصالح المعنية بالوزارة، بغية مراقبة ظروف العمل، همت بالأساس أوراش البناء والأشغال العمومية، علاوة على إطلاق حملات التحسيس حول الصحة والسلامة في العمل بقطاع البناء والأشغال العمومية، والتي انطلقت خلال تنظيم يوم وطني للتحسيس حول الموضوع ذاته خلال فبراير الماضي، انتهى بالتوقيع على ميثاق التزام حول الوقاية من المخاطر المهنية في قطاع البناء والأشغال العمومية من قبل الفرقاء الاجتماعيين ومختلف الشركاء المعنيين والمجتمع المدني.
هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق