fbpx
خاص

الدراجات الآسيوية تبتلع السوق

تنفس موزعو الدراجات النارية الصعداء حين أسقط إجراء رفع الواجبات الجمركية على المنتوجات المصنعة، المستوردة من بلدان لا ترتبط مع المغرب باتفاقيات للتبادل الحر، تحديدا دول شرق آسيا، التي تعتبر الوجهة الأولى للمستوردين والموزعين المغاربة، إذ استقرت النسبة في 17.5 %، مقابل نسبة مقترحة تصل إلى 25 %، ما يمثل تكاليف إضافية على الموزع والزبون النهائي، الذي واجه خلال الفترة الماضية، مشاكل مرتبطة بترقيم الدراجات.
وعليه، استغل أبرز الموزعين “هارلي دافيدسون” و”ياماها” و”كوازاكي”، المتخصصين في فئة الدراجات التي تتجاوز سعة محركها 50 سنتمترا مكعبا، أو المعروفة اختصارا بـ”C C”، فترة نهاية السنة للكشف عن عروض تخفيض، وصلت قيمتها إلى 30 ألف درهم على الدراجة، علما أن سعر دراجة من الطراز الياباني “كوازاكي” يبدأ من 49 ألف درهم ليصل إلى 270 ألفا في نقط البيع المعتمدة.
وشهدت العروض الترويجية، حضورا مهما للدراجات الصينية، التي باتت تستحوذ حسب مهنيين على 84 % من إجمالي وارادات الدراجات الكبيرة (50 سنتمترا مكعبا)، التي تجاوزت قيمتها حتى أكتوبر الماضي 970 مليون درهم، علما أن الصين لا ترتبط مع المغرب باتفاقية للتبادل الحر عكس الولايات المتحدة الأمريكية، وبالتالي فمستوردوها يؤدون رسوم جمركية تصل نسبتها إلى17.5 %، تضاف إلى 20 % الخاصة بالضريبة على القيمة المضافة، مقابل رسوم لا تتعدى نسبتها 3.6 % على واردات الدراجات الأمريكية.
وهددت الزيادة في الواجبات الجمركية على واردات الدراجات النارية، نمو حجم الواردات من الدراجات الآسيوية، البالغ عددها 100 ألف دراجة سنويا، خصوصا أن هذه الدراجات تحولت في مناطق معينة إلى وسيلة نقل أساسية ووحيدة، لسد ثغرات عرض النقل العمومي، إذ أصبحت تربط بين وسط البيضاء مثلا، والمدن الجديدة التي تحيط بها، مثل النواصر ودار بوعزة والرحمة والمدينة الجديدة “الهراويين” وغيرها من المناطق.
وتوقع المهنيون، ارتفاع سعر الدراجة بموجب الزيادة الجمركية المشار إليها، من 7000 درهم إلى 8000 على الأقل، ما من شأنه الحد من الولوج إلى هذا المنتوج الحيوي، موضوع مراقبة أمنية حاليا، تحديدا من قبل الأعوان محرري المحاضر المكلفين بتنظيم حركة السير والجولان، المكلفين بتتبع التنفيذ الفعلي لعملية الترقيم واستصدار سندات الملكية، إذ يلجؤون إلى حجز الدراجات النارية المخالفة، التي لا تتوفر على سند ملكية قانوني، مدعوم بشهادة مصادقة “certificat de homologation”.
بدر الدين عتيقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق