fbpx
الرياضة

ديل بوسكي: ندمت على استدعاء حدادي

تصدرت قرعة دور المجموعات لمونديال روسيا 2018، أغلفة الصحف الإسبانية التي سلطت الضوء على منتخبات المجموعة الثانية، وهي إسبانيا والبرتغال والمغرب وإيران.
وتطرقت “آس” في تقرير مفصل عن أسود الاطلس، لعودة أشبال هيرفي رونار إلى نهائيات كأس العالم بعد غياب استمر 20 عاما، بعد مشاركته الأخيرة في فرنسا 1998.
وتحدثت الصحيفة عن المسيرة القوية للمنتخب الوطني في التصفيات، بعدما تمكن من إخراج كوت ديفوار.
وتطرقت “ماركا” للمواجهات النادرة بين المغرب وإسبانيا، بالتحديد مواجهتين رسميتين، حين خاض المنتخبان مواجهتين ذهابا وإيابا لنيل بطاقة العبور إلى نهائيات كأس العالم 1962، كما تطرقت لمسيرة المنتخب الموفقة في النسخ السابقة من كأس العالم (1970 و1986 و1994 و1998)، ومونديال مكسيكو 86، وخروجه أمام ألمانيا من الدور الثاني بهدف لصفر.
وقال فيسينتي ديل بوسكي، الناخب الوطني السابق للمنتخب الإسباني، “أول مباراة أمام منتخب البرتغال هي الأصعب، لكن لا مجال للشكوى”. وأوضح ديل بوسكي أن مواجهة البرتغال وإسبانيا هي الأقوى التي تجمع بطلين في النسختين الأخيرتين من كأس أمم أوربا، إسبانيا في 2012 والبرتغال في 2016. في حين وصف المنتخبين المغربي والإيراني بأنهما فريقان “مجهولان ومقاتلان”.
من ناحية أخرى، أعرب فيسينتي ديل بوسكي، عن أسفه لحرمان المهاجم المغربي منير حدادي من اللعب بالمنتخب المغربي، وبالتالي من المشاركة في نهائيات كاس العالم بروسيا 2018.
وعبر ديل بوسكي عن ندمه على استدعاء اللاعب لأول مرة للمشاركة مع منتخب إسبانيا في مباراة ضد منتخب مقدونيا في شتنبر 2014 في التصفيات الأوربية المؤهلة إلى أمم أوربا 2016، بعدما اختار اللاعب اللعب للمنتخب الإسباني على حساب منتخب بلاده المغرب، قبل أن يتراجع عن قراره وتقدم بطلب لدى الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من أجل اتخاذ إجراءات تأهيله لحمل قميص الأسود، حتى يشارك في كأس العالم. وقال ديل بوسكي “ما حدث مع منير حدادي مؤسف، ونحن صنعنا هذه المشكلة، وكان ينبغي أن يلعب مع المغرب”.
محمد السعيدي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق