fbpx
خاص

حلول مبتكرة لتمويل اقتناء السيارات

عروض شركات السيارات والبنوك قروض بدون فائدة وعروض تنافسية

تتنافس المؤسسات البنكية وشركات تسويق السيارات من أجل اقتراح حلول تمويل مبتكرة، تتجاوب مع حاجيات الزبناء من مختف الفئات، وتطوير العروض الخاصة بالقروض الخاصة بالسيارات، والتي بفضلها ارتفعت مبيعات مختلف العلامات وازدادت حظيرة السيارات الجديدة في السوق.
وإذا كانت نسبة اقتناء السيارات، ما زالت منخفضة، وفق المهنيين ، ولا تتجاوز نسبة 10 في المائة، فإن أغلب العلامات تؤكد أن الحلول التي وضعتها المؤسسات البنكية، ساهمت في رفع مبيعاتها، وقلصت من هامش سوق السيارات المستعملة، ما ساهم في تجديد السيارات بالمغرب.
ووضعت العديد من المؤسسات البنكية عروضا خاصة بها لتمويل اقتناء السيارات، وصلت إلى درجة تمويل بنسبة 100 في المائة، تؤدى أقساطها على مدد تصل إلى 72 شهرا، مع منح الزبون الاختيار في تحديد مدة القرض وقيمة الشهرية، ومساعدته على التخطيط المالي وفقا لظروفه الخاصة.
كما تسمح العروض التي يوفرها البنك المغربي للتجارة والصناعة، بوضع حلول جاهزة لتمويل السيارة بشروط مريحة وبنسبة فائدة تنافسية، مع تيسير الولوج إلى القرض بالنسبة إلى الموظف والمتقاعد والممارس لمهن حرة، مع منح مرونة في تحديد فترة السداد تبدأ من ستة اشهر وتصل إلى 72 شهرا، بالإضافة إلى العرض التقليدي الذي تقدمه أغلب الشركات والمؤسسات البنكية، والمتعلق بقرض بدون فائدة، مع اشتراط أداء 50 في المائة من قيمة السيارة.
ووصلت الشراكة بين البنوك ومهنيي السيارات إلى توقيع اتفاقيات شراكة تقدم بموجبها عروضا مغرية لفائدة الزبناء، كما قامت أخرى بإنشاء شركات خاصة بها لتمويل اقتناء السيارة. وتتنافس شركات السيارات على طرح منتوجات مبتكرة، لجلب الزبناء، والحفاظ على حصتها في سوق المبيعات، من خلال تبسيط مساطر الحصول على القروض، وتيسير شروط منحها.
ومن بين المؤسسات التي طورت حلولا خاصة بالسيارات، “وفا سلف” التي طرحت “سلف أوطو” الذي يمنح إمكانية الاستفادة من عروض القرض والتأمين، واختيار قيمة الأقساط والمدة والحق في تغيير تاريخ الاقتطاع، ومبلغ الأقساط الشهرية ومدة القرض.
وشجعت هذه الآلية عددا من شركات السيارات لتوقيع اتفاقيات مع مؤسسات للتمويل، من قبيل “فورد سلف”، وهي الخدمة التي ساهمت في رفع مبيعات السيارات الأمريكية، وجعلتها تسجل مبيعات قياسية السنة الماضية.
وأطلقت شركة “سكاما فورد”، بتعاون مع شركة “وفا سلف”، خدمة الشباك الوحيد لتمويل اقتناء سياراتها، أطلقت عليه اسم “فورد سلف”، وهو ما ساهم في نمو مبيعاتها، وانتشار علامتها في السوق. ومن بين الحلول المبتكرة التي طرحتها منتوج “فورد تجديد” الذي يمكن الزبون من اختيار السيارة، وتوقيع عقد لمدة سنتين أو ثلاث سنوات، وتحديد الأقساط الشهرية، على أساس أن يسدد القيمة المتبقية عند نهاية مدة العقد، واقتناء السيارة، أو استبدالها، واقتناء أخرى ، أو إنهاء العقد، مع إمكانية الاستفادة من الصيانة والإصلاحات، دون مقابل خلال مرحلة العقد.
وأوضح مسؤول تجاري في الشركة، أن العرض الجديد ، يمنح العديد من المزايا للزبناء، من قبل الاستفادة من خدمات تقنيين معتمدين من قبل الشركة دون أداء أي مقابل، ناهيك عن إمكانية تغيير السيارة، مع احترام الشروط الواردة في العقد، والتي تتضمن مدة الاستغلال ووضعية السيارة وعدد الكيلومترات.
وأفاد المسؤول التجاري في حديث مع “الصباح” أن عرض “فورد تجديد” يعتبر إنتاجا خالصا لفورد، يسمح للزبون باقتناء سيارة جديدة بشروط تفضيلية، ومرونة وحرية في تغيير السيارة عند الضرورة، وإيقاف العقد واستبدال السيارة، بالإضافة إلى ضمانات التأمين والصيانة.
“فورد سلف” نموذج حلول التمويل

تفيد مصادر من الشركة أن “فورد سلف” ساهمت في رفع الإقبال، إذ أن 50 في المائة من الزبناء اختاروا التعامل مع حلول التمويل الجديدة، وبلغ عدد السيارات التي مولت عن طريق “فورد سلف” في ظرف سنة، 7500 سيارة (ماي 2016 تاريخ إطلاقه، إلى ماي 2017).
ومكن “فورد سلف” زبناء الشركة من اقتناء السيارات، دون الحاجة إلى مغادرة فضاء عرض السيارات، حيث يوفر إمكانية الولوج إلى القروض المقترحة، دون الحاجة إلى مغادرة مقر الشركة، بل واقتناء السيارة مباشرة.
وتوجد مكاتب “فورد سلف” في 17 نقطة بيع خاصة بتسويق علامات فورد المختلفة، وقد مكنت هذه الشراكة مع “وفا سلف” من تيسير الولوج إلى القروض الخاصة بالسيارات.
برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق