fbpx
اذاعة وتلفزيون

عيوش يواجه التطرف في طنجة

نقل نبيل عيوش، المخرج السينمائي، تجربة مواجهة التطرف في الأحياء الهامشية من سيدي مومن بالبيضاء إلى حي «بني مكادة» بطنجة، بعد افتتاح مركز ثقافي بحضور فنانين والقنصل الفرنسي بعاصمة البوغاز.

ووضع المركز الثقافي «نجوم بني مكادة» رهن إشارة سكان الحي برنامجا يوميا من  الثقافة وأغلبية الفنون،  علما أن الحي نفسه يعد من أكبر مقاطعات المدينة ويضم حوالي 300 ألف نسمة.  ويأتي افتتاح مركز «نجوم بني مكادة»، بعد أربع سنوات على افتتاح المركز الثقافي «نجوم سيدي مومن» بالبيضاء وبحضور فنانين ومخرجين وممثلين، في تجربة ثقافية جديدة لمؤسسة «علي زاوا»، إذ ترأس حفل الافتتاح المخرج نبيل عيوش، والفنان التشكيلي ماحي بين بين، وقنصل فرنسا في طنجة. 

وتضمن برنامج حفل الافتتاح استقبال سكان الحي بعرض في فنون الشارع قدم من قبل فرقة مسرح «دارنا» أمام ساحة سينما طارق بحضور شخصيات، مثل تيري فال، القنصل العام الفرنسي، واستقطب العديد من الأطفال والشباب الذين شاركوا في مختلف الورشات الفنية المنظمة من مسرح وموسيقى ورقص وفنون تشكيلية مما «يبين تعطشهم للاكتشاف والتعبير»، حسب أحد المنظمين. وتراهن مؤسسة «علي زاوا» على المساهمة في تكوين نجوم في الفنون لشباب عاصمة البوغاز، علما أن المؤسسة  تأسست في 2009 من قبل المخرج نبيل عيوش، من أجل دعم التربية على الفن والثقافة باعتبارها أدوات للتنمية الاجتماعية، وتعزيز دينامية القرب عبر الثقافة والفن في الأحياء الهشة من مدن المغرب، والمساهمة في التأهيل في مهن الفنون والثقافة للشباب في وضعية إقصاء اجتماعي.

وأعرب عيوش، في كلمته الافتتاحية، عن سعادته بنقل تجربة المراكز الثقافية إلى طنجة، مشيرا إلى أن يوم الافتتاح شهد تسجيل 120 شابا، ووعد ببرنامج حافل يتضمن دروسا في اللغات الأجنبية، مثل الإسبانية والإنجليزية والصينية.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق