الأولى

تفكيك عصابة للاختطاف وطلب فدية

فككت مصالح الشرطة بسلا، الاثنين الماضي، عصابة للاختطاف والاحتجاز وطلب الفدية، بعدما كبل أفرادها شابا من ذوي السوابق، كانت لديه معهم حسابات قديمة، وطالبوا والدته بفدية قدرها عشرة آلاف درهم، مقابل الإفراج عنه.
وأوضح مصدر أمني أن والدة المحتجز توجهت إلى مصالح دائرة أمنية، وأخبرتها أن ابنها محتجز داخل بيت بدوار الشيخ المفضل وسط سلا، وهرعت مختلف عناصر الشرطة من أمن عمومي وشرطة قضائية إضافة إلى فرقة البحث والتدخلات المعروفة بـ “الغري”، وطلب ضباط الشرطة من والدة المعتقل التفاوض مع المختطفين قصد الوصول إلى مكان الاحتجاز.
وبعدما أوهمتهم أنها مستعدة لدفع قيمة الفدية، وحينما كانت تهم بتسليم اثنين من المتورطين المبلغ المالي المتفق عليه فور لقائها بهما، داهمتهما عناصر الشرطة، فيما لاذ متورطان آخران بالفرار نحو وجهة مجهولة، وأفرجا عن المختطف، بعدما علما أن والدته نسقت مع مصالح الأمن التي أوقفت شريكيهما.
واستنادا إلى المصدر نفسه تبين من خلال الأبحاث الأولية التي بوشرت مساء الاثنين الماضي فور نقل الموقوفين إلى مقر فرقة الشرطة القضائية أن الموقوفين من ذوي السوابق في مجال الاتجار بالمخدرات والسكر العلني البين، كما يتوفر الضحية نفسه على سوابق في المجال ذاته، وتبين للمحققين أن تصفية حسابات مع الضحية هو السبب الرئيسي لاختطافه واحتجازه وطلب الفدية المالية من والدته، بعدما كان صديقا لهم في السنوات الماضية، ومن المحتمل أن تكون المنافسة في الاتجار بالممنوعات الدافع الرئيسي للمتورطين في اختطاف الضحية وطلب فدية مالية.
ومازال جانيان آخران في حالة فرار، وحررت في حقهما الضابطة القضائية مذكرات بحث على الصعيد الوطني، إذ داهمتهما عناصر البحث منازل أسرهما في ساعة متأخرة من الليل دون جدوى، بعدما اختفيا عن الأنظار فور علمهما بالكمين الذي نصبته والدة الضحية بالتنسيق مع مصالح الأمن العمومي والشرطة القضائية.
عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض