أســــــرة

حساسية العين… صفارة إنذار   

اختصاصيون يؤكدون أنها أنواع ومهيجات تزيد حدة أعراضها

احمرار العين، والشعور بالحكة، وذرف الدموع، من بين الأعراض التي قد تظهر لدى الأشخاص الذين يعانون حساسية العين، والتي قد تشتد حدتها في أوقات معينة من السنة. في هذا الخاص، نكشف أبرز أسباب الإصابة بحساسية العين، والأعراض التي قد يعانيها المريض، بالإضافة إلى أنواعها وسبل علاجها، علما أن اختصاصيين يعتبرون أن استعمال بعض الأدوية، دون استشارة الطبيب، يمكن أن يشكل خطرا على الصحة، ويكون السبب في ظهور مشاكل  كثيرة. كما نتطرق في هذا الخاص، إلى الحساسية التي تسببها بعض أنواع مستحضرات التجميل، بالإضافة إلى التي تصيب الأطفال، والذين غالبا ما يتخلصون منها في ما بعد.  في ما يلي التفاصيل: 

العشوائية في العلاج تسبب العمى الأزرق

الدكتور زهيري قال إن استعمال “الكورتيزون” في علاج حساسية العين دون وصفة يمكن أن يؤدي إلى فقدان البصر
قال الدكتور محمد زهيري، اختصاصي في أمراض وجراحة العيون، إن تعريف الحساسية هو أن الجسم تكون لديه ردة فعل أقوى ويقوم باستخدام مناعته لمقاومة تلك المواد العالقة بالعين، حتى لا تؤثر عليها، مشيرا إلى أنها ردة فعل غير منسجمة مع ردة الفعل الطبيعية.
ودعا زهيري في حوار مع “الصباح”، جميع المرضى إلى عدم اللجوء إلى استعمال قطرات العين، فالمشكل الذي يقع هو أن أغلبيتهم يقبلون على الصيدليات لاقتناء قطرات تتضمن مادة “الكورتيزون” وهي المادة التي لها سلبيات في حالة سوء استخدامها. في ما يلي تفاصيل الحوار :

< هل يمكن إعطاء تعريف لحساسية العين المرتبطة بالخريف؟
< الحساسية هي أن الجسم تكون لديه ردة فعل أقوى ويقوم باستخدام مناعته لمقاومة تلك المواد العالقة بالعين، حتى لا تؤثر عليها، وعندما تكون ردة الفعل أقوى من الطبيعي، فهنا ندخل في ما يسمى بالحساسية، وبالتالي هي ردة فعل غير منسجمة مع ردة الفعل الطبيعية.
العين لها مناعتها وعندما تكون أقوى مما يجب أن تكون عليه فإن صاحبها يصاب بالحساسية.
الحساسية هي أنواع وتكون على شكل احمرار أو تدمع العينين، ومن عوامل هذه الحساسية وجود قابلية لدى الإنسان للاستجابة للحساسية، وعادة تأتي الحساسية المرتبطة بالخريف عن طريق أوراق الأشجار التي تطلق مواد تثير الحساسية والتي تنفذ إلى عين الإنسان بسرعة.

< هل تنقسم حساسية العين إلى أنواع؟
< الحساسية الخريفية لا تختلف عن الحساسية التي تكون طيلة السنة، وإنما يبقى ذلك مرتبطا بنوع المادة التي تكون في الهواء والتي ستخلف تلك الحساسية، إذ هناك مواد نجدها في فصل الخريف ومواد أخرى تكون في الشتاء، وما يصاحب الفصل من الأمطار والرياح وفصل الربيع الذي تتفتح فيه الأزهار وتنمو فيها أوراق الأشجار، وكل ما يتعلق بالسنابل التي تتطاير مكوناتها في الهواء وبالتالي تتسبب في نوع آخر من الحساسية.
الحساسية ليست مرتبطة بالضرورة بالفصول، إذ هناك حالات يمكن أن تكون فيها الحساسية على طول السنة، على سبيل المثال لا الحصر، "الغمولية" التي تكون عالقة بالزرابي وأفرشة الأرض والأغطية، ومن التدخين وأشياء أخرى.

< هل هذا يعني أن انتقال تلك المواد هو الذي يتسبب في حساسية للعين؟
< أي شيء يكون منتشرا في الهواء يمكن أن يدخل إلى العين، وبالنسبة إلى الأشخاص الذين لهم قابلية يكونون عرضة للإصابة بالحساسية، وكما ذكرنا من قبل هناك مكونات القمح و"الغمولية" عندما تدخل للعين وتجد لدى صاحبها القابلية فإنه يصاب بحساسية، وإذا لم تكن لديه قابلية فإنه لن يصاب بالحساسية.

< ما هي أعراض حساسية العين؟
بالنسبة إلى أي إصابة وقعت للعين فإنها تعطي الأعراض نفسها، مثال ذلك : يكون هناك "حريق العين" ووجود التدمع والشعور بالرغبة في حك العين واحمرارها، وهذه مجموعة من الأعراض التي تعبر بصفة عامة عن مرض العين سواء تعلق الأمر بالإصابة بميكروب أو حساسية أو جرح أو وجود جسم غريب داخلها. وهناك بعض العلامات التي يمكن عن طريقها معرفة أن الشخص مصاب بحساسية العين، أولا : الحساسية تصيب العينين معا وليست عينا واحدة، وهنا لا بد من توضيح مسألة مهمة هي أنه عندما يكون هناك احمرار يصيب عينا واحدة أو تدمع أو وجود حكة بعين دون الأخرى، فذلك يعني إما أن المشكل يتعلق بتلك العين فقط أو أنه لا وجود لحساسية، وفي هذه الحالة يجب معرفة أن حساسية العينين تصيبهما معا لأن المادة التي كانت في الهواء لا بد أن تنفذ إليهما.
< هل تسبب الحساسية ألما؟
< عادة الحساسية لا يصاحبها ألم في العين، وعندما تكون هناك آلام قوية فإن ذلك يرتبط بحساسية قوية غالبا ما تصيب الأطفال والتي تتسبب في جروح للقرنية، وتلك الجروح هي التي تجعل الشخص يشعر بالألم ولا يستطيع فتح عينيه نظرا للأشعة التي تؤثر عليه ولا يستطيع النظر بشكل جيد.
ما يجب معرفته بالنسبة إلى المصاب بالحساسية هو أن مستوى النظر لا يتغير، إذ يظل مستواه محددا في النسبة التي يوجد عليها، فإذا كان يرى بنسبة 10 على 10 فإنه سيظل محافظا على النسبة نفسها، وإذا كان أدنى نقص في مستوى نظر الإنسان فعليه اللجوء بشكل مستعجل إلى الطبيب لأن الأمر لا يتعلق بحساسية وإنما بمرض آخر يمكن أن تكون له عواقب خطيرة على العين.

< مجموعة من المرضى رغبة في اقتصاد مصاريف التطبيب يختارون استعمال أدوية دون وصفات طبية، ما هي تأثيرات ذلك على صحتهم؟
< على جميع المرضى عدم اللجوء إلى استعمال قطرات العين، فالمشكل الذي يقع هو أن أغلبيتهم يقبلون على الصيدليات لاقتناء قطرات تتضمن مادة "الكورتيزون" وهي المادة التي لها سلبيات في حال سوء استخدامها.صحيح أن مادة "الكورتيزون" تنقص من الحساسية والالتهاب، ولكن إذا لم تكن هناك حساسية، وكان الأمر يتعلق بميكروب فإن "الكورتيزون" يلعب دورا آخر يتمثل في مضاعفة الميكروب ويجعل من قابلية انتشاره أكثر وهنا تكمن الخطورة، إذا لم يتأكد المريض عن طريق زيارة الطبيب لمعرفة أن المرض هو حساسية وليس شيئا آخر. يمكن للمريض الاستعانة بالقطرات على شكل دموع اصطناعية لكن دونها لا يمكن تناول أي دواء دون وصفة طبية، لأن ذلك سيعرضه لمضاعفات خطيرة تنجم عن تلك القطرات، فمادة "الكورتيزون" عندما تستعمل بشكل عشوائي فإنها تزيد في التعفنات وتضاعف من خطورتها، إضافة إلى أن استعمالها لمدة أسبوع أوأكثر في غير محلها ودون استشارة الطبيب يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع الضغط داخل العين وهنا تصبح نسبة الإصابة بالعمى الأزرق كبيرة جدا، و يمكن أن تؤدي إلى تكوين ما يسمى "الجلالة".
تصلب طبيعي
< هل لحساسية العين علاج؟
< حساسية العين أنواع كثيرة، يمكن أن تكون بسيطة أو قوية ويمكن أن تكون مرتبطة بالفصول أو على مدار السنة، وبالتالي فعلاجها يمكن عن طريق عدم إهمالها، فالمريض عندما يترك ذلك الاحمرار المصاحب لعينيه يمكن أن يؤثر على القرنية، إذ أن الحساسية يمكن أن تساعد ميكروبات أخرى على استهداف العين. حك العينين يضعف تصلبهما، إذ هناك تصلب طبيعي للعين وحك العينين يضعف أدواره وخصائصه وبالتالي يمكن أن تتعرض القرنية للاعوجاج وهذا ما يؤدي إلى ما يسمى "القرنية المخروطة" التي تعطي مضاعفات خطيرة، من بينها ضعف النظر بشكل قوي وفي حالات أخرى يمكن أن ينتج عنها فقدان للبصر، وهو ما يستدعي التدخل الجراحي لاستبدال قرنية العين.
إذا كانت الحساسية تحت المراقبة الطبية فإنها تعالج إما على مدى شهور أو سنوات، لكن نتيجتها تكون ناجحة.

أجرى الحوار : محمد بها

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق