حوادث

جثة تستنفر درك فحص أنجرة

تباشر النيابة العامة بمحكمة الإستئناف بطنجة تحقيقاتها وتحرياتها، بخصوص واقعة مقتل شخص مبحوث عنه بإحدى الغابات بمنطقة «البيوت» التابعة لإقليم فحص أنجرة، بعد العثور على جثته التي لم يتبق فيها سوى الهيكل العظمي، مما يدل على مفارقته الحياة منذ مدة طويلة.
وعلمت «الصباح» أن النيابة العامة فتحت تحقيقا رسميا وجادا في الواقعة، خاصة بعد ظهور هوية القتيل التي أكدت أنه كان مبحوثا عنه من طرف الدرك الملكي، لعلاقته في الغالب بتجارة المخدرات، وأنه كان يظهر ويختفي بالمنطقة التي ينتمي إليها، قبل أن يختفي نهائيا منذ حوالي سنة.
وأفادت مصادر «الصباح»، أن المعني كان يطارد من قبل عناصر الدرك، وأن آخر مرة شوهد فيها كان قد طورد من قبل عناصر فرقة دركية، مرفوقة بكلاب الحراسة المدربة، وهي المطاردة التي دامت مدة طويلة داخل أحراش إحدى الغابات القريبة من الحاجز القضائي لدرك فحص أنجرة الموجودة بين القصر الصغير وسبتة، قبل أن يعود هؤلاء دون المبحوث عنه، مؤكدين أنه تمكن من الفرار. وأضافت مصادر «الصباح»، أن المعني المدعو (أ.ع)، والبالغ من العمر 45 سنة، اضطر لترك سيارته على الطريق الرابطة بين القصر الصغير وسبتة والهرب مخافة وقوعه في قبضة عناصر الدرك بالحاجز القضائي المذكور.
وتراوحت تصريحات أهالي المنطقة، بين من يؤكد اختفاءه منذ تلك الليلة وعدم ظهوره، ومنهم من يقول بأنه شوهد مرات عدة بعدها، لكن يبقى الحسم في الموضوع للطب الشرعي.
يوسف الجوهري (تطوان)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق