fbpx
حوادث

الحبس لمضرم النار في مخزن

آخذت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمكناس، الأربعاء الماضي، المتهم(إ.ف) من أجل إضرام النار عمدا، وأدانته بسنتين حبسا موقوف التنفيذ، إذ ارتأت تمتيعه بظروف التخفيف، مراعاة لحالته الاجتماعية والعائلية ولانعدام سوابقه القضائية، فضلا عن تنتزل المطالبين بالحق المدني عن شكايتهما في مواجهة المتهم.
وتفجرت القضية، استنادا إلى مصادر”الصباح”، عندما تقدم المسميان(ع.ف) و(ع.خ) بشكاية إلى الدرك الملكي بمركز مريرت(إقليم خنيفرة)، يعرضان فيها أن المتهم (إ.ف) قام بإضرام النار عمدا في أكوام من التبن توجد في ملكيتهما، كانت داخل بيت مخصص لتخزين التبن، يقع بجانب منزل المشتكي الأول، الذي صرح عند الاستماع إليه تمهيديا في محضر قانوني أنه استيقظ حوالي الساعة الثانية بعد منتصف الليل بغرض الذهاب إلى السوق الأسبوعي، ليشاهد ألسنة النيران تنبعث من المحل المخصص لتخزين أكوام التبن، البالغ عددها 450 كومة، 270 منها توجد في ملكيته، والباقي يعود لجاره المشتكي الثاني، مشيرا إلى أنهما تكبدا خسائر مالية قيمتها 7250 درهما. وأضاف أنه في اليوم الموالي أخبره المسمى(ه.ع) بأن المتهم (إ.ف)هو من قام بإضرام النار في التبن، مفيدا أن الدافع لذلك انتقامه منه بسبب قتله لكلبه. في حين صرح المشتكي الثاني(ع.خ) أنه حوالي الساعة الثالثة صباحا تلقى مكالمة هاتفية من ابنه(محمد) يخبره عبرها أن ألسنة النيران أتت على أكوام التبن، ما جعله يتوجه حينها إلى المكان، مفيدا هو الآخر أن ابنه أخبره بأن الفاعل لم يكن سوى المتهم.
خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى