الرياضة

أزمة قانونية باليوسفية

لم يعقد المكتب المديري لفروع أولمبيك اليوسفية جمعه العام منذ ست سنوات.
ووفق معطيات حصل عليها «الصباح الرياضي» فإنه منذ تعيين عبد الحكيم الدريوش، الرئيس الحالي للمكتب المديري، لم يعقد أي جمع عام.
وقالت مصادر من المكتب المديري إن أغلب الأعضاء غادروه، إما بسبب الاستقالة أو بسبب التزامات مهنية، موضحة أن المكتب الحالي غير قانوني لوجود عضو واحد هو الرئيس.
وتابعت المصادر أن المكتب كان يسير من طرف عضوين فقط، بقي منهما الرئيس لوحده، بعدما استقال أمين المال لعدم قانونية المكتب.
وأكد عدد من رؤساء الفروع المنضوية تحت لواء المكتب المديري أنهم ناقشوا الموضوع أكثر من مرة مع الرئيس، بهدف عقد الجمع العام وانتخاب مكتب مسير يحترم الضوابط القانونية، لكن ذلك لم يتحقق، مشيرين إلى أنهم يتهيؤون لمراسلة مدير المجمع الشريف للفوسفاط بحكم أنه المحتضن الرسمي للنادي، لطب تدخله لوضع حد لهذا الفراغ القانوني.
وفي المقابل أكدت مصادر «الصباح الرياضي» أن الجمعيات المساندة للفريق راسلت المكتب المديري ومدير قطاع الفوسفاط أكثر من مرة، وكشفت أن هناك توجها صوب الاحتجاج لدى الإدارة المركزية بالدار البيضاء، لدفع مدير الفوسفاط للتحرك والتعجيل بعقد الجمع العام، وانتخاب رئيس جديد، إذا كان الرئيس الحالي غير متفرغ للمهمة.
حسن الرفيق (آسفي)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق