fbpx
الرياضة

بنشيخة: تدريب تطوان كان خطأ

فرتوت قال إنه جاهز لإنقاذ الفريق وطلب مساعدته في مهمته
عجلت الهزيمة الأخيرة للمغرب التطواني أمام شباب الحسيمة الجمعة الماضي بإعلان عبد الحق بنشيخة استقالته، معترفا بفشله في مهمة إخراج الحمامة البيضاء من أزمة النتائج.
وأكد المدرب أنه فكر في الاستقالة منذ أسبوعين، رغم أن المكتب المسير كان يرغب في استمراره.
وأعلن بنشيخة أنه أحس بأن رسالته لن تتجاوز ما هو حاصل، ما دفعه إلى إعلان الرحيل، سيما أنه لاحظ أن الأمور لا تسير بالشكل المطلوب خلال المباريات، رغم أن التداريب كانت تمر في ظروف جيدة، معترفا بأنه لم يلق حلولا لأن ظروفا كثيرة لم تسمح بالخروج من أزمة النتائج، واستدرك قائلا إنه لا يتهم أحدا.
وأكد بنشيخة أن استقالته جاءت عن قناعة، لأنه لا يمكنه أن يزيد في إغراق الفريق، مبديا ندمه على تحمل مسؤولية تدريب فريق، لم يشرف على تحضيراته قبل بداية الموسم، ولم يشرف على الانتدابات.
واعتبر بنشيخة أن قبوله التوقيع للفريق كان غلطة، لكنه كان يطمح للتحدي وكان يرى أن من شبه المستحيل ألا يجد فريقا جيدا في تطوان.
ويبدو أن المكتب المسير كان جاهزا لتعيين بديل لعبد الحق بنشيخة، إذ بمجرد استقالته، أعلن تعيين يوسف فرتوت.
وشكر عبد المالك أبرون، رئيس الفريق، بنشيخة على مجهوداته، مبديا أسفه لعدم تمكنه من وضع الفريق في السكة الصحيحة، وإخراجه من أزمته، رغم توفره على مجموعة جيدة من اللاعبين، مبديا ثقته فيهم وفي المدرب الجديد يوسف فرتوت، نظرا لتجاربه السابقة وإلمامه الكبير بالبطولة الوطنية.
وأضاف أبرون أن الفريق في حاجة إلى مدرب من طينة فرتوت، وباستطاعته إخراج الفريق من أزمته، ووضعه في الطريق الصحيح، مؤكدا دعم ومساندة المكتب المسير للمدرب الجديد، داعيا الجمهور التطواني والمجالس المنتخبة إلى الانخراط في هذا الدعم من أجل إنقاذ الفريق، باعتباره فريق المدينة وليس فريق شخص معين.
كما ناشد رئيس الفريق الجهات المعنية بالإسراع في إتمام الإصلاحات بملعب سانية الرمل، والتي تسير ببطء، باعتباره مشكلة من المشاكل التي أثرت على نتائج الفريق.
وبدا يوسف فرتوت متفائلا لتجربته الجديدة مع الفريق التطواني، وأكد أنها ليست أول تجربة بالنسبة إليه في مثل هذه المواقف، إذ سبق له أن قبل التحدي والمغامرة في أربع مناسبات سابقة، مؤكدا أنه لا يعتقد أنه سيفشل هذه المرة مع فريق كبير بملعبه، وجماهيره، ومسؤوليه الذين شكرهم على ثقتهم فيه.
وقال ”أن يضع مسؤولو الفريق ثقتهم في، بعد مدرب كبير من حجم عبد الحق بنشيخة، فهذا دليل على حجم الثقة التي وضعت فيك”.
ووعد فرتوت بإعادة الفريق إلى سكته الصحيحة، قائلا ”أعد بإعادة الفريق لسكته الصحيحة. النتائج غابت عن الفريق. ربما أنه تخلى عن الطريقة التي بنى عليها سياسته. المسؤولون وعدوني بمساعدتي في هذا الشق. أدعو الجميع لمساعدتي، وأتمنى أن أعيد الثقة للاعبين لأني كنت لاعبا ومررت من مثل هذه الأزمات”.
وفجر فرتوت أزمة مع اتحاد الخميسات، الذي اتهمه بإخلاف وعده، بعد أن توصل معه إلى اتفاق نهائي مساء الجمعة الماضي.
محمد السعيدي (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى