fbpx
حوادث

8 سنوات لسارق سيارة مسؤول قضائي

أدانت الغرفة الجنائية الابتدائية لدى محكمة الدرجة الثانية بالجديدة، الثلاثاء الماضي شخصا وحكمت عليه بثماني سنوات سجنا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية السرقة الموصوفة. والتمس دفاع المتهم المنصب في إطار المساعدة القضائية، من هيأة الحكم، تمتيعه بأقصى ظروف التخفيف، نظرا لعدم سوابقه من جهة وظروفه الاجتماعية لأنه المعيل الوحيد لوالديه من جهة ثانية.وتوصلت الضابطة القضائية لدى المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية التابعة للأمن الإقليمي بالجديدة، بعدة شكايات حول تعرض دكاكين وسيارات للسرقة. وقامت بالترصد للمتهم بتخصيص دوريات راكبة وزعت على محيط المحلات التي تعرضت للسرقة. وأسفرت العملية على إيقاف المتهم متلبسا بعدما سطا على سيارة في ملك أحد وكلاء الملك لدى محكمة الاستئناف بالمدينة نفسها.
وعملت الدورية الأمنية على تسليمه للضابطة القضائية، التي وضعته تحت تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم. واستمعت إليه في محضر قانوني، فنفى المنسوب إليه، لكنه تراجع عن تصريحاته، بعد مواجهته بالمحجوز الذي ضبط بحوزته أثناء إيقافه. واعترف بسرقته سيارة المسؤول القضائي وعدد من السيارات الأخرى، التي استغل ركنها بأمكنة مظلمة، إذ كان يعمل على تكسير زجاجها أو فتح أبوابها لسرقة ما بداخلها.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى