fbpx
الرياضة

أول ألقاب الموسم بين الرجاء والدفاع

نهائي ثالث بين الفريقين يبحث فيه البيضاويون عن لقب ثامن والجديديون عن الثاني
يدخل الرجاء الرياضي والدفاع الجديدي على الساعة الرابعة عصرا اليوم (السبت)، المباراة النهائية بملعب مولاي عبد الله بالرباط، بهدف واحد وهو نيل أول ألقاب الموسم، المتمثل في كأس العرش، في ثالث نهائي يجمع بينهما بعد 1977 و2013.
ويلعب الفريق البيضاوي النهائي 12 في تاريخه، بعدما حقق اللقب لسبع مناسبات، 1974 و1977 و1982 و1996 و2002 و2005 و2012، علما أنه يمر حاليا بظروف تسييرية صعبة.
وبخصوص الفريق الجديدي، فإنه يبحث عن لقبه الثاني في النهائي الرابع له في تاريخه، بعدما حقق لقبه الأول في المسابقة أمام الرجاء في 2013.
ومن المقرر أن تستقطب المباراة النهائية جماهير غفيرة، رغم بثها مباشرة على قناة الرياضية والقناة الأولى، تنتظر رفع اللقب الغالي بفارغ الصبر، يمنح لأحد الفريقين دفعة معنوية قوية للمنافسة على لقب ثان للبطولة الوطنية.
ويبصم الفريقان على مسيرة موفقة منذ بداية الموسم، إذ يملكان 11 نقطة، بعدما حقق الفريق البيضاوي ثلاثة انتصارات وتعادلين، وانهزم في مناسبتين، فيما سجل الجديديون ثلاثة انتصارات وتعادلين ولم يذق الفريق الدكالي طعم الهزيمة بعد.
من جهة أخرى، تختلف أهداف مدربي الفريقين، كارلوس غاريدو (الرجاء) وعبد الرحيم طالب (الدفاع الجديدي)، إذ يبحث الأول عن إثبات الذات وتأكيد انطلاقته الرائعة مع الفريق البيضاوي هذا الموسم، فيما يريد طالب الفوز بأول لقب له رفقة الدفاع لمنحه قوة إضافية بالبطولة الوطنية.
العقيد درغام ونور الدين الكرف
أخبار الرجاء
دعوات لأصحاب بطائق الاشتراك
اضطرت إدارة الرجاء إلى طبع دعوات خاصة إلى الجماهير التي اقتنت بطائق الاشتراك، من أجل متابعة نهائي كأس العرش بين الرجاء والدفاع الجديدي اليوم (السبت).
وتوجه أمس (الجمعة) واليوم (السبت)، أصحاب بطائق الاشتراك إلى متجر «راجا ستور» بالوازيس، من أجل سحب الدعوات، بما أن بطائقهم لا تؤهلهم إلى ولوج ملعب الرباط لحضور النهائي.
وحاول مكتب سعيد حسبان، الرفع من عدد المشتركين في البطائق الخاصة بالجماهير، لكن العدد يظل قليلا.
مفاوضات حسبان وغاريدو
سيكون سعيد حسبان، رئيس الرجاء، مع موعد مع مفاوضات هامة مع مدرب الفريق الأول كارلوس غاريدو، بعد نهاية كأس العرش، المقررة اليوم (السبت) أمام الدفاع الجديدي بملعب مولاي عبد الله.
وقالت مصادر رجاوية إن غاريدو وضع شروطا مهمة للاستمرار مدربا للرجاء، أهمها انتداب بعض اللاعبين في بعض المراكز، وتسوية مستحقات كل اللاعبين، بغرض اللعب على لقب البطولة الوطنية في جو يسوده الهدوء والاحترافية.
ويريد غاريدو أيضا، تغيير عدد من الأمور في طاقمه التقني، وضم وجوه جديدة.
دعم معنوي للاعبين
سيتلقي لاعبو الرجاء خلال المباراة النهائية لكأس العرش دفعة معنوية قوية، من خلال حضور عائلاتهم نهائي الكأس الفضية.
وجاء حضور العائلات النهائي، بتوصية من الحبيب العزيزي، المعد الذهني للفريق، الذي راهن على هذه العملية لمؤازرة اللاعبين في مباراتهم الحاسمة.
وسيخصص مكتب الرجاء حافلة، لنقل عائلات اللاعبين إلى ملعب الأمير مولاي عبد الله، في خطوة اعتبرها العديد من المتتبعين إيجابية، وبإمكانها العودة بالنفع على المجموعة.
اصطدام بين الرئيس وبوزرواطة
نشب صباح أول أمس (الخميس)، اصطدام بمركز الوازيس، بين سعيد حسبان، رئيس الرجاء، وسعيد بوزرواطة المدير الإداري.
ورفض حسبان إدراج اسم أحد الإداريين، الذي يشغل منصب محاسب، في اللائحة التي ستتوجه اليوم (السبت)، لحضور نهائي كأس العرش.
ورغم محاولات شرح موقفه لحسبان، والدوافع التي فرضت عليه وضع ذلك الاسم ضمن اللائحة، إلا أن الرئيس لم يقتنع بمبرراته.
يشار إلى أن المدير الإداري داخل الرجاء لم يتوصل براتبه الشهري منذ حوالي سنة.
المكتب المديري يتهم حسبان
أعلن المكتب المديري لنادي الرجاء أنه “يتبرأ” ممن وصفهم ب ”المرتزقة والمتطفلين”، المقرر أن يحضروا إلى جانب رئيس فرع كرة القدم نهائي كأس العرش.
وذكر بلاغ للمكتب المديري يحمل توقيع رئيسه محمد سايبوب، أن المكتب المديري علم نية حسبان، «دعوة أشخاص لا علاقة لهم بالمكتب المسير، لحضور حفل نهائي كأس العرش تحت غطاء مسيرين بمكتب النادي”.
وأوضح المكتب المديري أن «الغرض من دعوة هؤلاء الأشخاص هو الارتزاق وقضاء مصالحهم الشخصية واستغلال قيمة الحدث».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى