fbpx
ملف الصباح

الجنس قبل الزواج … “الكبت المخفي” يرفع معدلات الطلاق

منطق “حرام عليك وحلال علي” يسيطر على العقول ويفضح نفاق المجتمعات

أكدت دراسات أنجزت أخيرا حول نسبة الطلاق في العالم العربي، على غرار المركز القومي للبحوث الاجتماعية وأرقام وزارات العدل المحلية، أن الحالات ارتفعت بشكل كبير في السنوات الأخيرة، إذ سجلت 260 حالة طلاق يوميا.
واحتلت الدول العربية مراكز متقدمة عالميا، بسبب “النفاق” الذي تعيشه هذه المجتمعات حسب الدراسة دائما، إذ مازالت تعتبر قضية ممارسة الجنس خارج إطار الزواج “جريمة كبرى”، في الوقت الذي ترتفع فيه بالمقابل معدل العلاقات غير الشرعية والاغتصاب والخيانة الزوجية.
ومن بين الدول التي تعرف حالات كثيرة من الطلاق بسبب التحرش أو العلاقات غير الشرعية، حسب الدراسات نفسها، مصر، التي سجلت 170 ألف حالة طلاق السنة الماضية، أي 270 حالة يوميا، و20 حالة في ساعة واحدة.
وأكدت وزارة العدل الكويتية أخيرا، أن معدل الطلاق وصل إلى 48 في المائة من عدد الأزواج، وهو رقم مرتفع جدا وهو الأكبر في تاريخ البلاد، رغم أن معظم العائلات تعيش رفاهية من حيث مستوى العيش.
بدورها سجلت السعودية 9233 حالة طلاق في الفترة نفسها، أي 25 في المائة من حالات الزواج، حسب وزارة العدل المحلية، التي أكدت أن محاكم الأسرة تتلقى 8 طلبات طلاق كل ساعة. واعتبر الخبراء بالسعودية، أن السبب الرئيسي وراء ارتفاع نسبة الطلاق، رغبة الزوج في “معاشرة” زوجات كثر في ظرف وجيز، وهو الأمر الذي تسمح به القوانين هناك، فيما ترفضه بعض النساء، الممنوعات حتى من التواصل مع رجل آخر بطريقة عادية.
وفي تونس، يرتفع عدد طلبات الطلاق إلى 1000 شهريا، حسب مركز الإحصاء الوطني المحلي، والذي أكد أن أغلب الأسباب “جنسية”، علما أن المجتمع التونسي لا يتجاوز تعداده 12 مليون نسمة.
وحسب دراسات في الإمارات والعراق وبعض دول الخليج، فإن العلاقات المشبوهة في مواقع التواصل الاجتماعي، من الأسباب الرئيسية للطلاق.
من جهة ثانية، تفضح أرقام موقع “أليكسا” المتخصص، نفاق المجتمعات العربية، بعدما تأكد أنها سيطرت على الرتب الأولى عالميا في زيارة المواقع الإباحية.
وأكد الموقع نفسه، أن دولا معروفة بإنتاج الأفلام الإباحية، تذيلت الترتيب، بحكم ثقافتها الجنسية العالية، والتي أقحمت منذ سنوات طويلة في الكتب الدراسية في سن مبكرة، لتفادي النفاق والمشاكل الأسرية التي تعانيها أغلب المجتمعات العربية.
ونذكر بالأساس دول أمريكا وألمانيا وفرنسا وبعض دول أمريكا الجنوبية، والتي تجاوزت منطق” حرام عليك وحلال علي” السائد لدى العرب.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى