fbpx
الرياضة

قاعة ابن ياسين… معلمة تحتاج العناية

منحت صفة مصلحة الدولة مدبرة بصفة مستقلة وتنتظرها إصلاحات جذرية

منحت صفة مصلحة الدولة مدبرة بصفة مستقلة وتنتظرها إصلاحات جذرية

قاعة ابن ياسين تحتضن مباريات عديدة

 

احتلت القاعة المغطاة ابن ياسين بالرباط على مدى 36 سنة من تدشينها من طرف الملك الراحل الحسن الثاني الريادة في احتضانها للتظاهرات الوطنية والدولية الكبرى، بالنظر إلى موقعها الاستراتيجي وسط حي أكدال بالعاصمة الإدارية، وقربها الجغرافي من أغلب أحيائها، وتوفرها على جميع المواصفات الدولية.

عرفت القاعة في السنوات الأخيرة العديد من التحولات من ناحية تدبيرها والأنشطة الرياضية والسياسية والفنية التي تحتضنها، ورغم إحداث العديد من القاعات في السنوات الأخيرة، إلا أنها مازالت تحتفظ بالريادة من ناحية الإقبال عليها، إضافة إلى احتضانها أسبوعيا للعديد من المنافسات.
ومن أجل تدبيرها بشكل معقلن وتوفير احتياجاتها من تجهيزات وصيانة مرافقها أصبحت القاعة تابعة منذ 27 شتنبر 2010 إلى إدارة المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله، وأصبحت مرفقا رياضيا تابعا لمصالح الدولة المدبرة بصفة مستقلة» سيغما»، بعد أن كانت تشرف جمعية على ذلك، سيما أنها تتطلب اعتمادات مالية مهمة لإجراء تعديلات جوهرية على جميع مرافقها.
التدبير والتسيير
كانت قاعة ابن ياسين المسماة على اسم عبد الله ابن ياسين مؤسس الدولة المغربية، تسير عن طريق جمعية، كانت مهمتها التدبير اليومي للقاعة ووضع مرافقها وتجهيزاتها رهن إشارة الراغبين في تنظيم تظاهرة معينة، ويرأسها موظف تابع لوزارة الشباب والرياضة، والشيء نفسه بالنسبة إلى الأعضاء المسيرين لها، كانوا جميعا تابعين إلى مندوبية وزارة الشباب والرياضية، إلا أنها منذ 27 شتنبر 2010، انتقل تدبيرها من الجمعية المذكورة إلى إدارة المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله، إذ أصبحت تابعة إداريا وماليا إليها، والتي تسير بدورها عن طريق «سيغما» أي مصلحة الدولة المدبرة بصفة مستقلة.
وتقتضي الطبيعة الإدارية والقانونية الجديدة لقاعة ابن ياسين أن تندمج ضمن مرافق مجمع مولاي عبد الله بالرباط، وأن يشرف عليها أطر وزارة الشباب والرياضة، وأن تخصص لها اعتمادات مالية من خزينة المملكة التي يوجد بها الحساب البنكي للمركب الرياضي، ويشرف على تسييرها سبعة أفراد ضمنهم المسؤول الأول عن القاعة وكاتبة ومكلف بالمدارس الرياضية وأربعة مؤطرين وحارسين ليليين وثلاث عاملات، إضافة إلى حارس أوشك على التقاعد. 
وتهدف الوزارة من خلال إسناد إدارتها إلى إدارة المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله إلى الارتقاء بتسييرها وتحسين خدماتها لعموم المستفيدين منها، سيما أنها تشتغل على مدار السنة ومفتوحة أمام الجميع من الثامنة والنصف صباحا إلى الحادية عشرة والنصف ليلا.
مرافق متواضعة
تتوفر قاعة ابن ياسين على أربعة مكاتب، منها واحد لفائدة المسؤول الأول عنها، وآخر للكتابة والآخرين للتدبير اليومي، وهي مجهزة بمكاتب وكراس لاستقبال الضيوف والراغبين في الانخراط وعقد الاجتماعات اليومية للموظفين بها.
ويوجد بالقاعة ستة مستودعات منها اثنان كبيران يضمان ستة حمامات، واثنان من الحجم المتوسط فيها أربعة حمامات واثنان مخصصان للحكام، إضافة إلى مخزن، كما تضم قاعة يطلق عليها اسم القاعة الملكية تفتح في وجه الضيوف وكبار الشخصيات، وخضعت أخيرا لإصلاحات خفيفة في انتظار إعادة تجهيزها بشكل أفضل.
وتضم القاعة سبورة إلكترونية بمواصفات عالمية، غير أن إدارة المركب الرياضي تفكر في تغييرها بأخرى أكثر حداثة، إضافة إلى ستة مخارج منها أربعة رئيسية واثنان مغلقان يستعملان في حالات نادرة لتفادي الاكتظاظ، وواحد يستغل لولوج الضيوف الشخصيات واثنين للجمهور وآخر لدخول الأندية المتبارية.
كما تتوفر القاعة على منصة خاصة بالصحافة، غير أنها لا تستغل أثناء تنظيم التظاهرات، الشيء الذي يجعلها مغلقة على مدار السنة، وتستعمل في تنظيم اجتماعات العصبة الجهوية لكرة اليد وكرة السلة، إضافة إلى منصة شرفية صغيرة جدا غير مجهزة بكراس، وعلى مدخلين من المستودعات على أرضية القاعة وآخرين يؤديان من المنصة الشرفية إلى أرضية الملعب.
   
قاعة للجميع
يستفيد من قاعة ابن ياسين خلال الموسم الرياضي الجاري 34 جمعية رياضية، يمارسون كرة السلة وكرة القدم، بعد أن عرفت عزوفا من قبل ممارسي رياضتي الجيدو والتنس.
وتتشكل الجمعيات المذكورة من مدارس رياضية لفائدة الصغار والكبار، إذ تستقبل القاعة الرياضيين الصغار الذين لا تقل أعمارهم عن ثماني سنوات، بسبب عدم قبول شركات التأمين تأمين الأطفال الذين يبلغ سنهم ست سنوات، ويستفيدون من حصة أسبوعية تستمر ساعة واحدة فقط مقابل 15 ألف درهم سنويا.
ولا توجد شروط معينة لقبول الانخراط بقاعة ابن ياسين، إذ أن المستفيدين يتشكلون من جمعيات تابعة لمهن حرة أو مؤسسات إدارية تابعة للدولة، وان الشرط الوحيد تقديم طلبات إلى إدارة القاعة التي تبت في طلب الانخراط بناء على ملف يسلم في الآجال القانونية، كما أن القاعة توصلت بالعديد من الطلبات في من جمعيات ترغب في الاستفادة من استغلالها، غير أن إدارتها لم تستطع البت فيها بسبب الاكتظاظ الذي تعرفه هذا الموسم.
ويضطر المنخرطون بالقاعة إلى التوقف عن ممارسة نشاطاتهم في حالة احتضانها لأنشطة وطنية أو دولية، إضافة إلى يومي السبت والأحد في حالة ما إذا كانت منافسات البطولة الوطنية لبعض الجامعات الرياضية تتزامن مع تنظيمها، إذ أن إدارة القاعة تستعمل في احتضان مباريات مختلف البطولات الوطنية في الرياضات الفردية والجماعية على حد سواء، كما الشأن بالنسبة إلى كرة السلة والطائرة واليد والجيدو والكراطي والتايكووندو وباقي رياضات فنون الحرب والملاكمة، فضلا عن تنظيم تظاهرات فنية كبرى وأنشطة سياسية لبعض الأحزاب الوطنية.
مشاكل الصيانة
من أبرز المشاكل التي تعانيها قاعة ابن ياسين وكانت سببا في نقل تدبيرها إلى إدارة المجمع الرياضي، صعوبة صيانتها وإعادة هيكلتها بشكل يستجيب إلى المعايير الدولية.
وفي هذا الصدد، طالبت إدارة المركب باعتمادات مالية إضافية من أجل إخضاعها لتغييرات جذرية، من اجل تفادي التغييرات الجزئية المنصبة على بعض المرافق المعينة، إذ أن القاعة تعاني تهالك الإنارة والكراسي والمرافق الصحية، الشيء الذي يتطلب إغلاقها لإعادة إصلاحها بشكل جذري.
ولا تستجيب الإنارة إلى المعايير الدولية، الشيء الذي يجعلها معرضة للاعتراض على تنظيم التظاهرات الكبرى بها، إضافة إلى أن مستودعاتها تتوفر على تجهيزات قديمة، إذ أجرت إدارة المركب الرياضي إصلاحات في الآونة الأخيرة على مستودعين من بين ستة تتوفر عليها، وجهزتها بالكراسي وببعض المرافق الصحية.
ومن بين الإصلاحات الجزئية التي أجريت على القاعة إعادة تأهيل القاعة الملكية، حتى تكون جاهزة لاستقبال الشخصيات الدولية والضيوف، في الوقت الذي تعاني فيه باقي التجهيزات انعدام الصيانة.
كما يطمح المسؤولون توفير تجهيزات خاصة ببعض الأنواع الرياضية في مقدمتها التجهيزات الخاصة برياضة الجمباز وإحداث قاعة خاصة برفع الأثقال وتقوية العضلات والملاكمة، إضافة إلى تعزيز حمامات القاعة بسخانات كهربائية، من أجل الحد من احتجاجات المنخرطين على عدم تلبيتها حاجياتهم، ووضع أماكن خاصة بوضع النفايات، لتفادي مشكل تراكم الأزبال أثناء التظاهرات.
صلاح الدين محسن

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى