fbpx
الرياضة

العامري: جهات خفية تدبر لرحيلي

مدرب الجيش الملكي قال إنه تعرض لاعتداء ولجأ إلى القضاء
قال عزيز العامري، مدرب الجيش الملكي، إنه فوجئ بشخص هاجمه، وهو على متن سيارته، بعد المباراة التي فاز فيها الفريق العسكري على المغرب التطواني بملعب مراكش.
وأضاف العامري في تصريح ل”الصباح الرياضي”، أنه منذ توليه تدريب الفريق، وهو يتعرض لمضايقات وسب وشتم دون أن يحرك ساكنا رغم فوزه في المباريات، وتابع ”لا أعرف دوافع مهاجمتي كل مرة من قبل أشخاص غرباء. أعرف الجمهور الحقيقي للجيش، وأكن له كل الاحترام”.
وأكد أن ناشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تعمد بدوره استهدافه، متسائلا ”كيف يعمل على تصويري دون الكشف عن هوية، الشخص الذي هاجمني، وحاول الاعتداء علي أمام أنظار رجال الأمن. طبيعي أن يكون لي رد فعل، بعد واقعة الهجوم علي، وأنا جالس خلف مقود سيارتي، ولم أغادرها على الإطلاق، ما يؤكد أن الآخر هو من أراد النيل مني”.
ولم يستبعد العامري إمكانية أن يكون المعتدي عليه محرضا من قبل بعض المشوشين، الذين يريدون إبعاده عن الجيش بكل الطرق، وزاد ”رغم أنني تعرضت للسب والشتم بعبارات نابية منذ بداية المباراة، رفقة باقي أعضاء الإدارة وفي مباريات أخرى، إلا أنني لم أقم برد الفعل احتراما لمكونات الجيش، فمن غير المقبول مهاجمتي بعد كل مباراة”.
وأوضح العامري أنه وضع شكاية لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالرباط ضد الشخص الذي هاجمه.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق