fbpx
الرياضة

غيابات في معسكر المحلي

السعيدي اكتفى بالجري وفحوص للحافظي وجبيرة ومباراتان أمام موريتانيا وغامبيا
دخل المنتخب الوطني المحلي لكرة القدم، أول أمس (الاثنين)، تجمعا بمراكش، تحضيرا لنهائيات كأس إفريقيا للمحليين، المزمع تنظيمها بالمغرب بداية السنة المقبلة.
وخاضت العناصر الوطنية، حصة تدريب، مساء أول أمس (الاثنين)، عرفت حضور جل اللاعبين الذين وجه لهم المدرب جمال سلامي الدعوة، باستثناء لاعبي الرجاء عبد الإله حافظي وعبد الجليل جبيرة، اللذين خضعا لفحوصات طبية، بسبب تعرضهما للإصابة رفقة فريقهما.
وتقرر إراحة اللاعبين المذكورين تخوفا من تفاقم إصابتهما، في انتظار ما ستفرزه الفحوصات التي خضعا لها، لمعرفة إمكانية الاحتفاظ بهما داخل تجمع المنتخب الوطني.
وبالمقابل، اكتفى صلاح الدين السعيدي، لاعب الوداد، بالجري دون المشاركة في الحصة التدريبية رفقة زملائه، بسبب إصابة خفيفة في عضلة الساق.
وبرمج الطاقم التقني للمحليين، حصة لتقوية العضلات بالقاعة، صباح أمس( الثلاثاء).
ومن المقرر أن تكون العناصر الوطنية أجرت، عصر أمس (الثلاثاء)، حصة تدريب بملحق الملعب الكبير لمراكش.
ويجري منتخب المحليين، حصتين تدريبيتين، اليوم (الأربعاء) وحصة واحدة غدا (الخميس)، على أن يواجه، بعد غد (الجمعة) منتخب موريتانيا، في مباراة إعدادية.
ومن المقرر أن يواصل المنتخب الوطني تجمع مراكش، بإجراء حصة تدريب واحدة السبت المقبل، وأخرى الأحد الموالي، قبل مواجهة منتخب غامبيا في مباراة إعدادية الاثنين المقبل، في ختام تجمع مراكش.
وحل المنتخب الموريتاني بمراكش أول أمس (الاثنين)، وأجرى حصتين تدريبيتين في اليوم نفسه، ومثلهما أمس (الثلاثاء).
عادل بلقاضي ( مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق