fbpx
حوادث

درك بوزنيقة يلقي القبض على مطلق النار

تمكنت عناصر الدرك الملكي بسرية بوزنيقة وبتنسيق مع المركز الترابي للدرك بمدينة المنصورية، السبت الماضي من القاء القبض، على المشتبه في إطلاقه النار على نديمه من بندقية صيد بمنطقة العش الموجودة بغابة واد النفيفيخ قرب دوار بني عمار.
وعلمت “الصباح” من مصادر عليمة، أن المشتبه فيه المسمى (خ.ع يبلغ من العمر 32 سنة)، يقطن بدوار ولاد صبيح بجماعة المنصورية من ذوي السوابق في الاتجار في المخدرات، ألقي القبض عليه داخل الدوار بعد تجميع كل المعلومات المتعلقة به من طرف الضحية الذي استعاد وعيه. وأسفر تفتيش وقائي لمنزل المتهم على حجز البندقية المستعملة في الاعتداء وكمية من مخدر الشيرا وأخرى من مادة الكيف، ليتم وضعه رهن تدابير الحراسة النظريةبسرية درك بوزنيقة، حيث تم الاستماع إليه في محضر رسمي بخصوص الواقعة.
وأضافت المصادر ذاتها، أن الضحية وضع هو الآخر تحت تدابير الحراسة الطبية بمستشفى ابن رشد الى حين تعافيه من الإصابة التي لحقت به جراء إطلاق النار، وتقديمه هو الآخر أمام أنظار الوكيل العلم للملك بمحكمة الاستئناف البيضاء، من أجل السكر البين والاتجار في المخدرات.
هذا وكشفت الأبحاث والتحريات حول القضية، ان لها علاقة بتصفية حسابات بين المتهم والضحية تتعلق بالتنافس على رقعة داخل غابة العش التي تعتبر منطقة توزيع المخدرات ومادة الكيف القادمة من مناطق سيدي بطاش وبئر النصر، قبل إعادة بيعها بالجملة والتقسيط لفائدة سكان ابن سليمان والمحمدية والبيضاء.
ويشار إلى أن القضية تفجرت ليلة الجمعة الماضي، عندما عثر على الضحية من طرف أحد المواطنين غارقا في دمائه تحت قنطرة واد النفيفيخ، على مقربة من مدخل الطريق السيار الدار البيضاء الرباط، وهو في حالة سكر طافح، ليتم إخطار عناصر الدرك الملكي التي حلت بمكان وجود الضحية على وجه السرعة، حيث جرى نقله صوب قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي مولاي عبد الله بالمحمدية من أجل تلقي الإسعافات الاولية، قبل أن يتم تحويله الى المستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، بسبب خطورة الإصابات التي لحقته. وجرى الاستماع للضحية، الذي كان يتكلم بصعوبة بسبب السكر الطافح، والذي أكد لدرك، انه أصيب بالجروح التي لحقته على الفخذ من بندقية صيد في ملكية أحد تجار المخدرات، الذي يتخذ من غابة العش موطنا له، وأنه أطلق النار عليه بسبب خصام بينهما، مما دفع به إلى الهروب لكي لا يتعرض للقتل. ومشطت عناصر الدرك المنطقة بحثا عن أي خيط قد يفيد في الوصول إلى الجاني إلى أن استفاق الضحية وصرح بهويته الكاملة.
كمال الشمسي (ابن سليمان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق