fbpx
الأولى

قتل الطبيب بالرصاص كان خطأ

اعتقـال خمسـة وتحديد هويـة المدبر وأبحاث مع مالك المقهى

 

بددت التحقيقات المتوالية التي أعقبت حادث إطلاق النار بمقهى “لاكريم” بالحي الشتوي بمراكش، والتي ذهب ضحيتها شاب يبلغ من العمر 26 سنة، لقي حتفه على المقعد الذي كان يجلس عليه، بالإضافة إلى إصابة طالبة طب وشخص آخر بأعيرة نارية، (بددت) الشكوك التي أطلقها الحادث، ليتم تضييق دائرة البحث في تصفية حسابات بين مافيا تنشط في الاتجار في المخدرات الصلبة بهولندا.
وأفادت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني، صباح أمس (الجمعة)، تحديد هوية المشتبه فيه الرئيسي دون إيقافه لوجوده خارج أرض الوطن، وباعتقال خمسة أشخاص بالبيضاء، للاشتباه في ضلوعهم في التنظيم الإجرامي العابر للقارات.
ونسبت أبحاث الشرطة القضائية الجريمة لشبكة إجرامية لها امتدادات بأوربا، وتنشط في مجال التهريب والاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية وغسيل الأموال.
وأكدت مصادر متطابقة أن الضحية الذي قتل في الحادث، شبه للجاني، الذي باغته من الخلف برصاصات، دون أن يتأكد من أنه فعلا الشخص المستهدف، وأن حالة الارتباك التي كان عليها الجاني بإطلاق أزيد من أربع رصاصات، كانت سببا في إصابة ضحيتين مازالا يخضعان للعناية المركزة بالمستشفى.
ورجحت مصادر “الصباح” أن التخطيط للعملية الإجرامية باستعمال السلاح الناري، أخذ وقتا كافيا وجرى تحديد الأماكن التي يتردد عليها المستهدف، دون استبعاد رصد الهدف قبيل دقائق من الحادث من قبل شخص ثالث، أعطى الضوء الأخضر لانطلاق العملية، إلا أن سوء التنسيق والتسرع، كانا سببا في اللبس الذي وقع فيه الجاني واستهدافه طالبا في سنته الأخيرة بكلية الطب، لقي حتفه في الحال.
وإلى جانب عملية التمشيط التي قامت بها مصالح الشرطة القضائية الولائية، جرت الاستعانة بكاميرات المراقبة المنصوبة في مختلف شوارع المدينة، والتي يفوق عددها 90، إذ باقتفاء الصور التي رصدتها كاميرات الاتجاه الذي فر منه الجانيان تم الاهتداء إلى مكان الدراجة النارية فائقة السرعة والتي أحرقها المشتبه فيهما بمنطقة بوعكاز، للتخلص منها، كما أحرقا المسدس المستعمل في إطلاق النار.
وذهبت الأبحاث إلى أن الجانيين كانا على اتفاق مع آخرين ينتظرونهما على متن ناقلة أخرى، تكلفت بحملهما لإبعادهما عن المدينة بعد تنفيذ ما اعتقدا أنها جريمة كاملة.
وأفادت مصادر “الصباح” أنه جرى الاحتفاظ بمالك المقهى وهو مغربي يحمل الجنسية الهولندية، للبحث معه في علاقاته ومختلف النزاعات والخصومات المحتملة بينه وبين أشخاص يتحدرون من هولندا، كما جرى أيضا وضع حارس المقهى رهن إشارة الأبحاث، سيما أنه شاهد شخصا كان خارج المقهى لحظات قبل وصول الدراجة النارية فائقة السرعة وانطلاق عملية إطلاق الرصاص، إذ قدمت له مجموعة من الصور للتعرف على المعني بالأمر، للمساعدة على رسم صورة تقريبية لأحد المشتبه فيهم.
وأغلقت، منذ وقوع الحادث، كل منافذ المدينة كما جرت عملية تمشيط واسعة لاقتفاء أثر المشكوك فيهم منفذي العملية، وحل لغز الجريمة.
المصطفى صفر

 

 

تعليق واحد

  1. تعزية لأسرة الفقيد

    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف المرسلين واله وصحبه اجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    ببالغ الحزن والاسى وبقلوب مكلومة تلقينا بخبر مقتل المشمول بعفو الله تعالى رميا بالرصاص بأحد المقاهي بمدينة مراكش مساء يومه الخميس على يدي عصابة إجرامية أسفرت عن مصرع الفقيد المبرور السيد حمزة الشيب تغمده الله بواسع رحمته مع المنعم عليهم بالمغفرة والرضوان وأسكنه الله سبحانه فسيح الجنان. سائلين الله المولى عز وجل ان يلهم والديه وكافة أفراد اسرته ومعارفه جميل الصبر والسلوان وحسن العزاء وللفقيد المبرور خير الجزاء. صادقا فيه قوله جل جلاله: “يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي”. ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم و”إنا لله وإنا إليه راجعون”. 
    كما نسأل الله العلي القدير بالشفاء العاجل لضحايا هذا الفعل الجرمي الهمجي المقيت ضدا للانسانية والحق في الحياة ومحاكمة المتورطين في النازلة بأقصى العقوبة.
    كما ننوه بمبادرة كلية الطب بمراكش بمنح دكتوراه فخرية شرفية لوالدي الفقيد المرحوم بكل إجلال وإعتزاز لما أبان عنه من تفوق ومثابرة وحسن الخلق ونكران ذات في مسار حياته الدراسية الجامعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق