fbpx
أسواق

عالم المحركات: تفاصيل عقود الصيانة

غالبا ما تنشب خلافات بين الزبون والشركة حول إصلاح بعض الأعطاب، التي يمكن أن تتعرض لها سياراته داخل الآجال المحددة للضمانة. ويرجع ذلك في الغالب، إلى عدم تدقيق الزبون مع مندوب المبيعات في الشركة المسوقة البنود المتعلقة بالصيانة. وينتج عن عدم انتباه المشتري لهذه الشروط حرمانه من الصيانة المجانية، إذ يتعين الاستفسار حول التجهيزات التي تشملها الضمانة، ما دامت تقتصر على أجهزة بعينها في المحرك. وغالبا ما يركز الراغب في اقتناء سيارة على نوع السيارة والألوان المتاحة والتجهيزات الداخلية المتوفرة فيها، وعن صيغ التمويل المقترحة، في حين لا يولي أي اهتمام للخدمة بعد البيع، حتى يفاجأ بعد اقتنائه للسيارة أن هناك مجموعة من الأعطاب التي لا تشملها الضمانة المخولة من طرف الشركة المصنعة.
;يشار إلى أن العقد الموقع بين المشتري والشركة يوضح بصورة لا لبس فيها مسؤولية الزبون ومسؤولية الشركة، وهذا ما يمنح مسؤولي أقسام الصيانة الحق في رفض أغلب الطلبات التي تفد على مصالحهم، ولا يمكن، في جميع الأحوال، أن تتحمل الشركة الموزعة تبعات الاستعمال السيئ للسيارة من طرف الزبون.
لكن رغم ذلك، فإن الشركات تظل مسؤولة على الأقل في ما يتعلق بالجانب التواصلي، إذ من المفترض أن تضع الزبون أمام مسؤولياتها، من خلال توضيح ما يتعلق بالجوانب التي لا يشملها عقد ضمان الصيانة وتلك التي تسقط هذا الحق.
ويطرح السؤال حول الغموض الذي تستفيد منه شركات في غياب إطار قانوني يضبط العملية، باستثناء العقد الموقع بين الطرفين، إذ يفسر مسؤول عن مصلحة الخدمة بعد البيع هذا الغموض، بسوء شرح وفهم لحقوق الزبون في ما يخص هذا النوع من الخدمات، وشروط الاستفادة من الضمانة، مضيفا أن المسؤولية مشتركة بين الطرفين، بمعنى أن من واجب مسؤولي الشركة تقديم شروحات وافية عما يتضمنه العقد، حتى لو لم يسأل عنه الزبون، ومن واجب الزبون من جهته أن يستوضح الأمور الغامضة بالنسبة إليه قبل إتمام عملية البيع.
ب. ع

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى