fbpx
تقارير

البيضاء تستغني عن 530 مليارا

طالب أعضاء لجنة المالية والميزانية بمجلس مدينة البيضاء بإيجاد حل لمعضلة الباقي استخلاصه، مؤكدين أن بعض المداخيل المستحقة يتجاوز عمرها 40 سنة، أي أنها لم تؤد منذ 1976 التي صادفت تنزيل أول ميثاق للجماعات المحلية بالمغرب.
ودق الأعضاء، قبيل انعقاد دورة أكتوبر العادية، ناقوس الخطر حول الوضعية المالية للعاصمة الاقتصادية، بسبب ارتفاع منحنى الباقي استخلاصه الذي تجاوز 5.3 ملايير درهم، أي 530 مليار سنتيم، بعد أن كانت في السابق تربو عن 400 مليار، ما يفوق الميزانية العامة للمدينة التي تربو عن 3 ملايير و300 مليون درهم.
وقال أعضاء إن الوضعية تدعو إلى القلق، مطالبين أعضاء المكتب المسير باتخاذ إجراءات عاجلة لتسوية المتأخرات والباقي استخلاصه المتراكم منذ السبعينات، ما يؤثر سلبا على إعداد الميزانية السنوية ويجعلها موضع ارتباك كل بداية سنة مالية.
واستنزفت هذه النقطة، كما هي العادة دائما، وقتا طويلا من النقاش داخل اللجنة المالية التي أوصت بإعادة تحليل هذه المبالغ المالية الضخمة التي تفوق ميزانية الجماعة، والتفكير في طريقة لتصفيتها بشكل قانوني، حتى لا تظل عبئا على الجماعة، والتوجه إلى برمجة المداخيل الحقيقية، وليس الوهمية، من أجل إعطاء صدقية أكبر للميزانية في إطار الوضوح والشفافية.
ويطرح “الباقي استخلاصه” تحديا كبيرا أمام تنمية جماعة البيضاء، باعتباره ظاهرة مالية مركبة تتقاطع فيها الاعتبارات السياسية الإدارية الاجتماعية الاقتصادية المتراكمة منذ عقود، وعلى المجلس الحالي أن يجد طريقا سريعا لحلها في أقرب الدورات لوضع حد لحالة الارتباك التي تعرفها الميزانية.
‏‎وتفترض هذه الوضعية، حسب أعضاء من لجنة المالية، دراسة وتحليل الباقي استخلاصه الخام وتصنيفه إلى دين حقيقي قابل للتحصيل وآخر ميؤوس من استرجاعه، وذلك بإشراك جميع المتدخلين في مجال تدبير الجبايات المحلية وتنسيق جهودهم في هذا الإطار، مؤكدين على ضرورة تفعيل المساطر المتعلقة بالإحصاء والمراقبة والفحص الجبائي لتحديد وضبط الباقي استخلاصه غير المتكفل به .
‏‎كما تحدث الأعضاء على ضرورة إصلاح وتأهيل الإدارة الجبائية المحلية، بتنظيم هياكلها وتأهيل مواردها البشرية كما ونوعا، وتحفيزها ماديا ومعنويا، وتوفير الوسائل المادية والمعدات والبرامج المعلوماتية اللازمة للقيام بمهامها.
يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى