fbpx
وطنية

جطو يصحح رؤية “المنارة”

توصيات رئيس المجلس الأعلى للحسابات لتقويم مخطط الحسيمة

اكتفى إدريس جطو، رئيس المجلس الأعلى للحسابات، بعدد قليل من التوصيات لإعادة تقويم مخطط الحسيمة/منارة المتوسط، الذي أعطى الملك انطلاقته في أكتوبر 2015 بغلاف إجمالي وصل إلى 650 مليار سنتيم، ويضم 5 مجالات كبرى و14 محورا بمئات المشاريع والبرامج مازال أغلبها قيد الدراسة، فيما بدأت الأشغال الفعلية في عدد قليل منها نهاية 2016، وأخرى في بداية 2017، بينما يصيب التأخير والتعثر الكثير منها إلى حدود الـــــيوم.

ويضاف إلى مشاريع المخطط، برنامج تقليص الفوارق المجالية (1.709 ملايين درهم) وبناء سد على واد غيس (1.300 مليون درهم) والبرنامج التكميلي (400 مليون درهم)، ليصل مجموع تكلفة مشاريع الريف 9.909 ملايين درهم.

وسرد التقرير المرفوع إلى جلالة الملك عددا من الاختلالات واستهتار عدد من القطاعات الوزارية بالمسؤوليات الملقاة على عاتقها وعدم التزامها بالمهام المنوطة بها، كما سجل نقائص في منظومة الحكامة، وهي نقطة أساسية وجوهرية تسائل الجميع.

وأوصى المجلس الأعلى للحسابات بضرورة إسناد رئاسة اللجنة المركزية للتتبع لوزير الداخلية، كما أوجب أن تجتمع هذه اللجنة في أقرب الآجال من أجل البت في المشاكل التي مازالت تعيق تنفيذ البرنامج والمرتبطة أساسا بتعبئة التمويل اللازم وتصفية العقار وإتمام الدراسات.

وقال التقرير إن اللجنة المركزية عليها أن تسهر على انسجام البرنامج سواء في ما يتعلق بمكوناته أو في ما يخص علاقته بباقي البرامج الاقتصادية والاجتماعية المنفذة على مستوى الجهة كالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وصندوق التنمية القروية والمناطق الجبلية وصندوق التنمية الفلاحية.

وطلب المجلس الأعلى من اللجنة المركزية أن تجتمع بصفة دورية، كل ثلاثة أشهر على الأقل، وكلما دعت الضرورة إلى ذلك. ويتعين على كل الأطراف الالتزام بتعيين مسؤول سام، من مستوى كاتب عام أو مدير، يكلف بتتبع إنجاز المشاريع المتعلقة بإدارته.

ومن التوصيات كذلك، تحديد وتيرة شهرية لاجتماعات اللجنة المحلية من أجل تتبع انجاز المشاريع عن قرب وإرساء آليات للتنسيق ورفع التقارير باعتماد مؤشرات مناسبة.

وطالب إدريس جطو بإيلاء انتباه خاص للمخاطر التي تهدد وكالة الشمال بالنظر إلى الحجم الكبير للمشاريع التي أصبحت مكلفة بها، والسهر على أن يقوم كل طرف متعاقد معها بتحمل مسؤولياته في ما يخص تنفيذ وتتبع المشاريع المسندة لها.

واقترح المجلس الأعلى للحسابات الاستناد على منجزات برنامج منارة المتوسط من أجل بلورة برنامج مندمج للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للجهة.

ي. س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى