fbpx
حوادث

السجن لمعتدين على إيطالي

سرقوا هاتفه واعتدوا عليه بالضرب بواسطة سلاح أبيض

قضت غرفة الجنايات الابتدائية لمحكمة الاستئناف بسطات، الخميس الماضي، بمؤاخذة ثلاثة متهمين، الأول من أجل جناية تكوين عصابة إجرامية والسرقة بالسلاح الأبيض والضرب والجرح العمديين بالسلاح المؤديين إلى عاهة مستديمة، والمتهمان الآخران من أجل تكوين عصابة إجرامية، والسرقة بالسلاح والمشاركة في الضرب والجرح، والحكم على الأول ب 12 سنة سجنا، والثاني والثالث بعشر سنوات سجنا لكل واحد منهما.
ومثل المتهمون أمام المحكمة في حالة اعتقال، وتم استنطاقهم حول المنسوب إليهم فنفوا الاتهامات جملة وتفصيلا. وبعد مرافعة ممثل الوكيل العام للملك الذي التمس الإدانة في حق المتهمين، وإلى الدفاع الذي التمس البراءة لموكليه، واحتياطيا تمتيعهم بظروف التخفيف، أصدر القاضي حكم الإدانة في حقهم.
وتعود أطوار القضية إلى مطلع السنة الجارية، حين أشعرت مصالح الشرطة القضائية لأمن برشيد، بضرورة الانتقال إلى حي الهدى بعد تعرض مواطن إيطالي لاعتداء بالضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض المسبوق بالسرقة من قبل ثلاثة أشخاص مجهولي الهوية. وبناء عليه تم نقل الضحية إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي لبرشيد. ونظرا لخطورة الإصابة تمت إحالته على المستشفى الجامعي ابن رشد بالبيضاء من أجل إتمام العلاج ومنه إلى إحدى المصحات الخاصة نزولا عند رغبة أقاربه.
وتجندت عناصر الضابطة القضائية من أجل وضع اليد على الجناة، وفتحت بحثا في الموضوع، فاستقدمت مجموعة من الأشخاص من عين المكان لأجل البحث، وتكللت هذه العملية بالاهتداء إلى شاهد عيان أفاد أنه شاهد ثلاثة أشخاص حفاة الأقدام يلوذون بالفرار نحو الخلاء، وعرضت عليه مجموعة من صور ذوي السوابق التي تتوفر عليها المصلحة بدون جدوى وأدلى ببعض أوصافهم. وبناء عليه تم الانتقال إلى المصحة الخاصة حيث يتلقى المواطن الإيطالي العلاج قصد الاستماع إليه، وأوضح بأنه يوم الحادث وفي حدود الساعة الثالثة بعد الزوال كان يوجد بالشريط الأخضر بطريق «بوسكورة» قبالة أحد الأسواق الممتازة وهو بصدد إجراء مكالمة هاتفية بواسطة هاتفه المحمول، لما فوجئ بثلاثة أشخاص يجهلهم يتقدمون صوبه حيث عمدوا إلى تهديده بواسطة سكين كبير الحجم استله أحدهم، وأمروه بتسليمهم هاتفه المحمول، وحاول إفهامهم بأنه بإمكانه مدهم بمبلغ مالي، غير أنهم لم يفهموا لهجته وقاموا بالقوة بسلبه إياه. وبعدما حاول التمسك به قام أحدهم بسلبه منه وهاجمه بواسطة السكين المذكور بقوة أصابته بجرح غائر على ساعد يده الأيمن ولاذوا بالفرار في اتجاه الخلاء المتاخم للسوق الممتاز. وأثناء عملية عبورهم شاهد أحدهم يصطدم بسيارة رباعية الدفع رمادية اللون يجهل نوعها، وأنه رغم ذلك تابع فراره رفقة شريكيه.
وأدلى لعناصر الامن بمجموعة من الأوصاف للأشخاص الذين هاجموه وبناء عليها تم إنجاز صورة تقريبية لأحد الجناة من قبل تقنيي مسرح الجريمة. ومكنت تلك المعطيات من الاهتداء إلى أحد الفاعلين والذي تم ضبطه وهو يرتدي اللباس نفسه، الذي كان يرتديه أحد المشتبه فيهم أثناء ارتكاب الجريمة. وتمت معاينة وجود آثار بقع الدم على ثيابه، ليكشف بعد محاصرته بمجموعة من الأسئلة عن شريكيه. وبعد عرضهم جميعا على الشاهد تعرف عليهم، كما عرضت صورهم على الضحية فتعرف عليهم بسهولة، وأوضح بأن صاحب الصورة الأولى هو من كان يحمل بيده السكين وهو من هوى عليه بواسطته.
وعند استجواب المتهمين، اعترفوا بالاعتداء على المواطن الإيطالي بالسلاح الأبيض، وبسرقة هاتفه المحمول الذي أتلف بعدما اصطدم المعتدي الذي كان يحمله بإحدى السيارات، وهو ما جعله يتابع الفرار.
هشام الأزهري (سطات)
تعليق الصورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى