الرياضة

1في المائة من مبيعات المغربية للألعاب لمؤسسة محمد السادس

قررت المغربية للألعاب والرياضة تخصيص واحد في المائة من مبيعاتها السنوية، لصالح مؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين، على أن تعمل في المقابل على استغلال صور اللاعبين في حملاتها التسويقية والتجارية في إطار عمل تشاركي بين المؤسستين.
وكانت المغربية للألعاب والرياضة ومؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين، وقعتا يوم الجمعة الماضي اتفاقية شراكة.
وتهدف الاتفاقية إلى وضع وتحديد الشروط التي ستساهم من خلالها المغربية للألعاب في مؤسسة محمد السادس.
وحضر مراسيم التوقيع كريم العكاري الكاتب العام لوزارة الشباب والرياضة, وكمال لحلو نائب رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية والكاتب العام للجنة نور الدين بن عبد النبي وبعض أعضاء المجلس الإداري لمؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين والمغربية للألعاب الرياضية.
وذكر منصف بلخياط، وزير الشباب والرياضة، أن مهمة المؤسسة, التي بلغ عدد أعضائها 232 عضوا, تتمثل بالأساس في تأمين حياة كريمة وشريفة للرياضيين المغاربة وذلك بتقديم المساعدة الاجتماعية الضرورية للمستفيدين وذوي حقوقهم من حيث التغطية الصحية والتقاعد. وأضاف أن المؤسسة تتوخى من خلال تثمينها عطاءات هؤلاء الأبطال وإنجازاتهم أن تكون فضاء للاعتراف والاحتفاء وتخليد ذاكرة رجال ونساء أعطوا وأجزلوا العطاء من أجل رفع العلم الوطني خفاقا وتكريس مكانة المغرب في حظيرة المجتمع الدولي والذين أصبحوا قدوة للأجيال المقبلة.
أحمد نعيم

قررت المغربية للألعاب والرياضة تخصيص واحد في المائة من مبيعاتها السنوية، لصالح مؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين، على أن تعمل في المقابل على استغلال صور اللاعبين في حملاتها التسويقية والتجارية في إطار عمل تشاركي بين المؤسستين.  وكانت المغربية للألعاب والرياضة ومؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين، وقعتا يوم الجمعة الماضي

 اتفاقية شراكة.وتهدف الاتفاقية إلى وضع وتحديد الشروط التي ستساهم من خلالها المغربية للألعاب في مؤسسة محمد السادس.وحضر مراسيم التوقيع كريم العكاري الكاتب العام لوزارة الشباب والرياضة, وكمال لحلو نائب رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية والكاتب العام للجنة نور الدين بن عبد النبي وبعض أعضاء المجلس الإداري لمؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين والمغربية للألعاب الرياضية.وذكر منصف بلخياط، وزير الشباب والرياضة، أن مهمة المؤسسة, التي بلغ عدد أعضائها 232 عضوا, تتمثل بالأساس في تأمين حياة كريمة وشريفة للرياضيين المغاربة وذلك بتقديم المساعدة الاجتماعية الضرورية للمستفيدين وذوي حقوقهم من حيث التغطية الصحية والتقاعد. وأضاف أن المؤسسة تتوخى من خلال تثمينها عطاءات هؤلاء الأبطال وإنجازاتهم أن تكون فضاء للاعتراف والاحتفاء وتخليد ذاكرة رجال ونساء أعطوا وأجزلوا العطاء من أجل رفع العلم الوطني خفاقا وتكريس مكانة المغرب في حظيرة المجتمع الدولي والذين أصبحوا قدوة للأجيال المقبلة. 

 

أحمد نعيم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق