fbpx
حوادث

مواجهات دامية بين أمن القنيطرة و”مقرقب”

إصابة ثلاثة رجال شرطة وإشهار مسدسات داخل مقهى

انتهت مواجهات دامية بين عناصر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن مهدية و مبحوث عنه، كان في حالة تخدير، صباح الأحد الماضي، بإصابات في صفوف  أفراد الشرطة بجروح متفاوتة الخطورة، نقل إثرها ثلاثة منهم إلى المستشفى لتلقي العلاجات.
وأفادت مصادر “الصباح” أن المتهم، الملقب ب”سيسكا” كان مبحوثا عنه في قضايا جنحية، واجه عناصر الشرطة التي داهمت مقهى كان يوجد بها، بقوة، إذ طعن رجل أمن بسكين، ما دفع العناصر الأمنية إلى إشهار أسلحتها الوظيفية. غير أنها تفادت إطلاق النار عليه، بسبب وجود رواد المقهى، إذ اكتفت بتحذيره فقط.
وتسلق المتهم جدار فيلا محاذية للمقهى، لتطارده عناصر الأمن ما تسبب في إصابتي اثنين منها بتوعكات في اليدين والرجلين، قبل أن تحكم قبضتها عليه وتجرده من سلاحه الأبيض.
واستنجدت عناصر التدخل بتعزيزات أمنية أخرى من المنطقة الأمنية، وحضرت سيارة إسعاف نقلت رجال الأمن الجرحى إلى المستشفى.
وكان الظنين مبحوثا عنه بتهم الضرب والجرح والسرقة والاتجار بالمخدرات والأقراص الطبية المخدرة، كما لديه سوابق في تكوين عصابة إجرامية والاتجار بالمخدرات والضرب والجرح، وقضى عقوبات حبسية متفاوتة المدد، وكلما أنهى عقوبة حبسية عاد إلى نشاطه الإجرامي من جديد.وأحالت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية بمهدية، الموقوف بداية الأسبوع الجاري على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالقنيطرة، بتهم تتعلق بالضرب والجرح في حق موظفين عموميين أثناء مزاولة مهامهم والاتجار في الأقراص المهلوسة والتخدير ورفض الامتثال، وتقرر وضعه رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالمدينة، فيما تنصب رجال الأمن ضحايا في النازلة، بعدما أصيبوا في التدخل الأمني، وسارعت عائلته إلى تنصيب محام للترافع عنه أمام هيأة قضايا الجنحي التلبسي.
ومن المحتمل أن يمثل الموقوف (ي.ب) وهو من مواليد 1992 بدوار المرابيح بضواحي سوق أربعاء الغرب، منتصف الأسبوع الجاري في الاتهامات المنسوبة إليه، وصرح بمعطيات مهمة حول هويات مزوديه بالمخدرات، كما اعترف تلقائيا أمام وكيل الملك بتعنيفه لعناصر الشرطة واستعمال سلاحه الأبيض في طعن مفتش الشرطة، مضيفا أنه تسلق جدار الفيلا بعدما أصيب رجل الأمن، وبعدها أصيب الأمنيون الآخرون في مطاردته.
إلى ذلك، أنجزت المنطقة الأمنية بمهدية تقريرا أحالته على عبدالله امحسون والي القنيطرة، حول واقعة الاعتداء على عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة، كما أحيلت نسخ من التقرير على عبداللطيف حموشي المدير العام للأمن الوطني.
عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى