الرياضة

رونار: على بعض اللاعبين مراجعة أخطائهم

احتياطيو المنتخب يهزمون كوريا الجنوبية والإصابة تعاود النهيري
بدا هيرفي رونار، الناخب الوطني، غاضبا من بعض الأخطاء المرتكبة في مباراة كوريا الجنوبية الإعدادية، أول أمس (الثلاثاء) بسويسرا، رغم فوز المنتخب الوطني بثلاثة أهداف لواحد.
وقال رونار في تصريحات صحافية في أعقاب المباراة، إنه مرتاح للفوز، إلا أنه غير راض بعد تلقي مرمى المنتخب الوطني هدفا.
وأكد رونار أن الفوز بثلاثة أهداف لواحد يعد نتيجة مرضية، بالنظر إلى التغييرات الكثيرة التي شهدتها تشكيلة المنتخبين معا.
وقال “قدمنا مستوى جيدا في 30 دقيقة، قبل أن يتراجع المستوى نسبيا. على اللاعبين الذين يرغبون في انتزاع رسميتهم أن يشاهدوا المباراة مرة ثانية للوقوف على بعض الأخطاء المرتكبة”.
وبخصوص المباراة الفاصلة أمام كوت ديفوار، أكد رونار أنها ستكون مختلفة، بالنظر إلى خوضها خارج الميدان وأما جماهير المنتخب المنافس، قبل أن يتابع “ملزمون بالتركيز أكثر من أجل انتزاع نقطة على الأقل، التي تخول لنا التأهل إلى المونديال، في الوقت الذي يحتاج كوت ديفوار إلى الفوز”.
وأحرز أهداف المنتخب الوطني أسامة طنان في الدقيقتين السابعة و11، وإسماعيل الحداد في الدقيقة 47، قبل أن يقلص المهاجم الكوري الجنوبي سون هيونغ مين  الفارق عن طريق ضربة جزاء في الدقيقة 65.
وفضل هيرفي رونار إراحة أساسيي المنتخب الوطني، بعد المجهود الكبير، الذي بذلوه في مباراة الغابون الجمعة الماضي، فضلا عن تخوفه من تعرض أحدهم للإصابة على بعد شهر واحد من مباراة كوت ديفوار.
واعتمد رونار على تشكيلة تتألف من ياسين بونو وبدر بانون وفؤاد شفيق وجواد الياميق ومحمد النهيري ويوسف أيت بناصر وفيصل فجر وأمين حاريث وأسامة طنان وإسماعيل الحداد وميمون ماحي.
ورغم ظهور المنتخب الوطني بلاعبين آخرين، بعضهم حديثو العهد في تشكيلة الأسود، إلا أنهم ظهروا بمستوى جيد، خاصة في الجولة الأولى.
ونجح أمين حاريث، لاعب وسط شالك في فرض شخصيته داخل رقعة الملعب من خلال تسرباته وتمريراته المحكمة، إلى جانب فيصل فجر وأسامة طنان وإسماعيل الحداد وآخرين.
واضطر رونار إلى إخراج محمد النهيري في الدقيقة 26، بعد إصابة تعرض لها في أسفل الفخذ، ليعوضه أشرف حكيمي، مدافع ريال مدريد.
وشكلت مباراة كوريا الجنوبية فرصة لتجريب لاعبين آخرين أيضا، من بينهم الحارس محمد رضا التاكناوتي وبدر بولهرود ورشيد عليوي ومحمد أوناجم، كما أشرك رونار اللاعب يونس بلهندة لمنح التوازن لوسط الميدان.
وتابع هذه المباراة أفراد من الجالية المغربية المقيمة في أوربا من أجل مؤازرة الأسود بمختلف وسائل التشجيع، كما تغنوا بلاعبي المنتخب الوطني، مرددين أهازيج تمجد مسيرتهم الناجحة في التصفيات الإفريقية المؤهلة للمونديال.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق