الرياضة

المحليون يكتسحون إثيوبيا

سفيرة إثيوبيا تابعت المباراة وحيدة في غياب مسؤولي جامعة الكرة
اكتسح المنتخب المحلي نظيره الإثيوبي بأربعة أهداف لصفر، في المباراة الإعدادية التي جمعتهما، أول أمس (الاثنين) بالمركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة.
وافتتح أشرف بنشرقي، لاعب الوداد الرياضي، التهديف في الدقيقة 15 من المباراة، ثم سجل أحمد حمودان، مهاجم اتحاد طنجة الهدف الثاني في الدقيقة 22، وأضاف عبد الإله الحافظي، لاعب الرجاء، الهدف الثالث مع انطلاق الجولة الثانية بثلاث دقائق، فيما اختتم أيوب الكعبي، مهاجم نهضة بركان النتيجة في الدقيقة 51.
ولم ترق المباراة إلى المستوى المطلوب، بسبب ضعف المنتخب الإثيوبي، والغيابات الكثيرة في المنتخب المحلي، الذي افتقد حوالي عشرة لاعبين، ضمنهم سبعة رافقوا المنتخب الأول إلى سويسرا، وثلاثة مصابين ويتعلق الأمر بصلاح الدين السعيدي، لاعب الوداد الرياضي، وحمزة السمومي وأيوب سكومة، لاعبي الفتح الرياضي.
وفي الوقت الذي حضرت المباراة يشي تاما، سفيرة إثيوبيا المعتمدة بالمغرب، حاملة معها رايات بلدها، لم يحضر أي عضو من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وخاض المنتخب المحلي اللقاء بحضور بعض المستخدمين بالجامعة فقط. وعرفت المباراة طرد نجيب المعتني، لاعب أولمبيك خريبكة، رغم دخوله في الجولة الثانية، إلى جانب لاعب إثيوبي، بسبب الالتحامات الحادة بينهما، ما دفع الحكم سمير الكزاز إلى طردهما، بعد أن أشهر في وجههما الإنذار الثاني.
وأكد اشلبنكلا مساعد مدرب المنتخب الإثيوبي، في تصريح لـ «الصباح الرياضي» أن المنتخب المحلي المغربي قوي وجيد، بحكم كثرة المباريات التي خاضها اللاعبون رفقة بعضهم.
وأضاف اشلبنكلا أن مدرب المنتخب الإثيوبي غير حاضر في هذه المباراة، وأن الهدف من المباراة هو تحضير منتخب محلي قوي، وأنهم بصدد تكوين فريق تنافسي قادر على مواجهة المنتخبات الإفريقية الكبرى، مشيرا إلى أنه ينتظره عمل كبير من أجل تحقيق ذلك.
صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق