fbpx
حوادث

أحكام جديدة لمعتقلي الريف

أصدرت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، الخميس الماضي، أحكاما جديدة في حق العديد من معتقلي الحراك الذي عرفه إقليم الحسيمة، تراوحت بين البراءة و18 شهرا حبسا نافذا.
وهكذا حكمت المحكمة ابتدائيا وعلنيا وحضوريا بعدم مؤاخذة المتهم عادل بوكار من أجل إهانة رجال القوة العمومية أثناء مزاولتهم لمهامهم و المساهمة في تنظيم تظاهرة غير مصرح بها و التحريض على العصيان و التظاهر بدون تصريح سابق في الطرق العمومية والتحريض على التمييز والتصريح ببراءته منها، وبمؤاخذته من أجل باقي ما نسب إليه، والحكم عليه ب 10 أشهر حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 5000 درهم، وبعدم مؤاخذة المتهم ميلود أحميدوش من أجل إهانة عناصر القوات العمومية أثناء مزاولتهم لمهامهم والمساهمة في تنظيم تظاهرة غير مصرح بها والتظاهر بدون تصريح سابق بالطرق العمومية والدعوة إلى المشاركة بتنظيم تظاهرات غير مصرح بها و التظاهر في الطرق العمومية بدون تصريح سابق والتصريح ببراءته منها وبمؤاخذته من أجل باقي ما نسب إليه والحكم عليه ب 18 شهرا حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 5000 درهم.
كما قضت الغرفة ذاتها بعدم مؤاخذة المتهم يوسف أتاري من أجل إهانة رجال القوة العمومية أثناء مزاولتهم لمهامهم و المساهمة في تنظيم تظاهرة غير مصرح بها والتحريض على التمييز والتحريض ضد الوحدة الترابية للمملكـــــــة و التصريح ببراءته منها، وبمؤاخذته من أجل باقي ما نسب إليه، والحكم عليه ب 15 شهرا حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 5000 درهم، وبعدم مؤاخذة المتهمين عبد الإله مسطاش ورشيد مرزوق وعبد المنعم الحدادي من أجل التظاهر بدون تصريح سابق بالطرق العمومية و المساهمة في تنظيم مظاهرة غير مصرح بها و التصريح ببراءتهم منهما، وبمؤاخذتهم من أجل باقي ما نسب إليهم والحكم على كل واحد منهم ب 6 أشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة نافذة قدرها 5000 درهم، وبعدم مؤاخذة المتهمين هشام أتاري وأنور أتاري من أجل ما نسب إليهما والتصريح ببراءتهما منها، وبعدم مؤاخذة المتهم عمـــــــــــاد حوادشي من أجل التظاهر في الطرق العمومية دون تصريح سابق والمساهمـــــــــــــة في تنظيـــــــــــــم مظاهرة غير مصرح بها والتصريح ببراءته منهما، وبمؤاخذته من أجل باقي ما نسب إليه و الحكم عليه بسنة واحدة حبسا نافذا و غرامة نافذة قدرها 5000 درهم، وبتحميل جميع المتهمين المدانين الصائر تضامنا في ما بينهم وتحديد مدة الإجبار في الأدنى ومصادرة الهواتف المحجوزة من المتهمين المدانين لفائدة الأملاك المخزنية.
كما حكمت الغرفة ذاتها على متهم آخر ب 10 أشهر حبسا نافذا و غرامة نافذة قدرها 5000 درهم مع الصائر والإجبار في الأدنى وقضت ببراءته من أجل الإهانة والعصيان والتعصيب والتظاهر والتجمهر.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى