fbpx
مجتمع

ثانويـة بالجـديـدة بدون تجهيزات

راسلت جمعية آباء وأولياء الثانوية التأهيلية النجد بالجديدة، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، في شأن افتقار المؤسسة نفسها للتجهيزات الأساسية. وجاء في الرسالة، التي تتوفر الصباح على نسخة منها، «أن المؤسسة التي توجد على هامش المدينة، تفتقر إلى التجهيزات الضرورية والأمن والكهرباء والماء الصالح للشرب». وحملت الرسالة نفسها مسؤولية تعثر الدخول المدرسي بالثانوية عينها إلى الوزارة الوصية. وأكدت، أن الدخول المدرسي يعرف تعثرا واضحا على عدة مستويات، منها افتقار عشر قاعات للطاولات والسبورات والكراسي، بالإضافة إلى عدم وجود أسماء مجموعة من التلاميذ باللوائح الرسمية للموسم الدراسي الجاري، مما دفع بهم وبأوليائهم إلى الاحتجاج.
وعددت جمعية الآباء والأولياء، المعيقات والمشاكل التي تعانيها مؤسسة الثانوية التأهيلية النجد، منها انعدام الإنارة بمحيطها، سيما أنها بنيت في مكان بعيد عن السكان، وغياب الأمن مما يعرض تلاميذها وتلميذاتها للمضايقة، وانعدام الماء الصالح للشرب، إذ يضطر التلاميذ والتلميذات، إلى الشرب من ماء البئر الموجودة بها.
واشتكى الآباء والأمهات من غياب فضاءات الرياضة والترفيه والنظافة، ووجود منظفة واحدة فقط. وأكدوا أن المؤسسة محاطة بالأشواك والنفايات وبقايا البناء، دون الحديث عن غياب الكتب بالخزانة وانعدام قاعة متعددة التخصصات وافتقارها لقاعة المعلوميات.
وطالبوا في نهاية رسالتهم من الوزير بإيلاء أهمية خاصة لهذه المؤسسة الحديثة لتزويدها بالتجهيزات الضرورية الخاصة بمختبر العلوم الفيزيائية وعلوم الحياة والأرض، لتمكين أبنائهم وبناتهم من مسايرة دراستهم كباقي تلاميذ المؤسسات الأخرى.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى