fbpx
الرياضة

زوبعة بـ “الكاك” بسبب الانتدابات

ضم 13 لاعبا والعدد مرشح للارتفاع والمستحقات تبعد الأساسيين
أثارت تعاقدات النادي القنيطري جدلا واسعا في القنيطرة، بعد جلب مكتب الرئيس عبد الودود الزعاف 13 لاعبا جديدا في مرحلة الانتقالات الحالية.
وتساءل جمهور الفريق عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن أسباب جلب لاعبين غير جاهزين، قبل فسخ عقودهم بعد ذلك، مقابل إبعاد آخرين شكلوا النواة الأساسية للفريق في الموسمين الماضيين.
وتعاقد النادي القنيطري مع 13 لاعبا في مرحلة الانتقالات الحالية، ويتعلق الأمر ببلال الدنكير وعادل المرابط ويونس أندلسي وكريم الدافي والحارس أمين العظمة ومحمد الركاب والبرازيلي جواو داسيلفا ويوسف الطاهيري وسعيد الأبيض وزكرياء حجوب وعبد المنعم بوطويل وزكرياء شروق ومحمد جعواني.
ورغم التعاقد مع هؤلاء اللاعبين، إلا أن المسيرين يخططون لجلب آخرين بتوصية من المدرب حسن أوغني، ما جعل بعض المحبين يطرحون علامات استفهام كبرى.
ويختبر الفريق القنيطري لاعبين من بينهم زكرياء الكوايري، لاعب المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة ومحمد الضو، إضافة إلى لاعب برازيلي آخر، إذ ينتظر أن يرتفع عدد الوافدين إلى 16 لاعبا، في انتظار فسخ عقدي بلال الدنكير وعادل المرابط.
ورفض مروان الضرعاوي والسنغالي منصور با العودة إلى النادي القنيطري، بسبب عدم وفاء مكتب الزعاف بالتزاماته، إذ مازال اللاعبان لم يتوصلا بمستحقاتهما المالية العالقة، شأنهما شأن باقي اللاعبين.
وغادر «الكاك» لاعبون شكلوا النواة الأساسية في الموسم الماضي، احتجاجا على تماطل المسيرين في تسوية وضعيتهم المالية، في مقدمهم حمزة الغطاس والمهدي كاشير وخالد الغافولي والمهدي مصياف والرواندي إيمري.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى